بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > المنتـدى الــعـــــــام
المنتـدى الــعـــــــام   ( موضوعات متنوعة+ تجارب وخبرات + الأسرة + عروض البيع والشراء)



علم الحقيقة وحقيقة الوجود ياجماعة

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-08-2005, 02:38 AM   #1
معلومات العضو





ابونواف424 غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ابونواف424 is on a distinguished road



افتراضي علم الحقيقة وحقيقة الوجود ياجماعة

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 12-08-2005, 02:38 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

نحن اسهبنا في الاسهم











وتركنا شيئ مهم ولعلنا اليوم نطلع على هذا ه الوقفات ومن قراء هذا الموضوع اسئل الله له رزق وفير ومن اعرض فااسئل الله ان يهديه





والله اذا انشغلنا با الدنيا ظعنا




حقيقة الوجود هي





ان السير على الطريق الالهي الى اللّه يجعل الانسان قريبا من اللّه، وان اقترابه من اللّه يحوله تدريجيا الى مرآة




استغفر الله




صقيلة تعكس الطاقة الإلهية عنه على ما يحيط به، وكلما ازداد هذا الانسان اقترابا من اللّه ازداد مقدار ما ينعكس عنه من الطاقة الإلهية. ان هذا الانعكاس للطاقة الإلهية يتجسد في انواع الظواهر الخارقة للعادة، بما فيها



استغفر الله





المتزامنات، التي تطال مختلف جوانب حياة السالك نفسه والمحيط الذي يعيش فيه. وهذا يعني ان السير على الطريق الالهي الى اللّه، وبالتالي الاقتراب من اللّه عزوجل، يغير من تركيبة الواقع الذي يعيش فيه الانسان، حيث




استغفر الله








يبدأ هذا الواقع بالتحول تدريجيا من عالم اسباب مألوفة بالدرجة الاولى، أي عالم تدخل إلهي غير مباشر، الى عالم في الكثير من خوارق إلهية، بعضها من خوارق عالم التدخل الإلهي غير المباشر، كالتي تتضمن تدخلا من عالم




استغفر الله








الطاقات الفائقة، الا ان معظمها من خوارق التدخل الإلهي المباشر. أي ان واقع الانسان يتغير بشكل جوهري عن واقعة قبل الطريقة والذي كان واقعا مشابها لواقع الناس البعيدين عن اللّه.
ليست المفردات الجديدة التي تبدأ بالظهور في حياة الانسان السالك وفقا لمنهج الطريق مشكلة واقعه الجديد مجرد





استغفر الله







ظواهر خارقة للمألوف من القوانين والعادات، ولكنها خوارق إلهية المصدر تشير صراحة وعلنا، لاضمنيا ولا سرا، الى خالقها. حيث يبدأ واقع السائر على الطريق الالهي الى اللّه بالتغير من واقع ظاهره اسباب وباطنه اللّه الى واقع ظاهره وباطنه اللّه، من واقع يتجلى فيه اللّه بإسمه «الباطن» من خلال ظواهر سببية الى واقع يتجلى فيه




استغفر الله








بإسمه «الظاهر» من خلال خوارق «كن فيكون». إن هذا هو جوهر المضمون الرسالي لظواهر التدخل الالهي المباشر التي تبدأ في التجلي في واقع الانسان المسافر على الطريق الالهي الى اللّه، والتي تشكل المتزامنات





استغفر الله







جزءاً كبيرا منها.
يمثل الظهور المتزايد للخوارق الإلهية في واقع مريد الوصول الى اللّه عملية تعليم فريدة يعلم اللّه من خلالها الانسان النظر الى العالم بمختلف اشيائه وظواهره بشكل مغاير تماما لما كان يألفه قبل ان يسير على الطريق الالهي اليه.




استغفر الله









فمن خلال تدخل المتزايد باسمه «الظاهر» في حياة الانسان يعلم اللّه عبده ان يراه دائما.







استغفر الله







إن ظهور الاسماء والارقام والحيوانات والاماكن ومختلف الاشياء والحوادث في سياقات ظواهر خارقة للعادات والمألوفات كإشارات إلهية تشير بمختلف الاشكال الى خالقها تجعل الانسان يباين وبشكل تدريجي طبعه في ا




استغفر الله












لنظر الى مفردات الوجود هذه من خلال دلالاتها وخواصها الفيزيائية وعلاقاتها السببية بعضها ببعض ليبدأ في النظر اليها كعلامات ودلائل تشير الى اللّه عزوجل.







استغفر الله






إن علم الاشارة الالهية هو احد تجليات علم رؤية الوجود على حقيقته، او «علم الحقيقة»، الذي لابد للانسان من الحصول عليه للوصول الى اللّه. فبينما يجعل علم الاشارة الالهية الانسان يرى تجليات التدخل الالهي المباشر في مفردات لغة الاشارة فإن علم الحقيقة يجعل الانسان يرى هذه التجليات تطال كل شيء وظاهرة من دون استثناء.








استغفر الله




فعلم الحقيقة يجعل الانسان يتذكر اللّه كلما وقع بصره على شيء وليس فقط عندما ينظر الى الخوارق من الظواهر، وذلك لأن جوهر علم الحقيقة هو القدرة على النظر الى العالم بنور اللّه الذي يجعل الناظر به يرى كل شيء على







استغفر الله




حقيقته: موجودا قائما باللّه، دائم الوجود بدوام مدد اللّه له. إن نور اللّه يكشف للناظر به كل شيء ولذلك قال الرسول


استغفر الله






صلى اللّه تعالى عليه وسلم: «اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور اللّه».
إن الانسان الذي يصل الى علم الحقيقة، أي يكتسب مقام الرؤية بنور الله، يفهم عقليا وعيانيا كذلك سبب إطلاق الله عزوجل في القرآن العظيم تسمية «آيات» لا على المعجزات والكرامات من خوارق «كن فيكون» وعلى كلامه الذي




استغفر الله




انزله في كتابه العزيز فقط ولكن على كل ظواهر عالم الاسباب ايضا، أي على كل ما في الوجود. إذ ان الواصل الى هذا المقام يرى تدخل الله متجليا في الظاهرة الطبيعية المألوفة ويشهد بأن الارادة الالهية هي القانون الحقيقي





استغفر الله



الوحيد الذي يسير كل شيء كما يراه متجليا في الظواهر التي يخرق فيها الله القوانين التي وضعها. فالاختلاف بين ظواهر التدخل الإلهي المباشر وظواهر التدخل الإلهي غير المباشر يختفي في عين الناظر الى الوجود بنور الله لأن هذا النور يبين للناظر ان حقيقة وباطن اسباب ظواهر التدخل الإلهي غير المباشر هو تدخل إلهي مباشر هو الذي يديم وجود الاسباب كما اظهرها الى حيز الوجود من بعد ان لم تكن شيئا مذكورا.







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
علم الحقيقة وحقيقة الوجود ياجماعة
http://www.sahmy.com/t22214.html


 


قديم 12-08-2005, 03:54 AM   #2
معلومات العضو





شايب مزيون غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
شايب مزيون is on a distinguished road



افتراضي

شكرا وماقصرت
تحياتي








 
قديم 12-08-2005, 03:59 PM   #3
معلومات العضو






عبد الله بن سعد غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 111
عبد الله بن سعد will become famous soon enoughعبد الله بن سعد will become famous soon enough



افتراضي

بارك الله فيك وجزاك الله خير يا أبو نواف قل آمين .








 
قديم 12-08-2005, 04:05 PM   #4
معلومات العضو





الوايلي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الوايلي is on a distinguished road



افتراضي

الله لا يحرمك من الأجر اخوي ابو نواف............ محبك الوايلي








 
قديم 12-08-2005, 04:08 PM   #5
معلومات العضو





السنافي2000 غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
السنافي2000 is on a distinguished road



افتراضي

بارك الله فيك وجزاك الله خير








 
قديم 12-08-2005, 07:01 PM   #6
معلومات العضو





طبيب البورصة غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
طبيب البورصة is on a distinguished road



افتراضي

سأل الفضيل بن عياض رجلا عن عمره فقال الرجل بلغت من العمر ستين عاما
فقال له الفضيل الم تر انك منذ ستين عاما سائرا الى الله وانك في كل يوم وكل ساعة وكل لحظة تقترب اقترابا من لقاءه فبماذ انت ملاقيه ؟
فبكى الرجل

يقول الله سبحانه وتعالى بسورة الحديد

اعلموا انما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر في الاموال والاولاد كمثل غيث اعجب الكفار نباته ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يكون حطاما وفي الاخرة عذاب شديد من الله ورضوان وما الحياة الدنيا الا متاع الغرور
سابقوا الى مغفرة من ربكم وجنة عرضها كعرض السماء والارض اعدت للذين امنو بالله ورسله ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم


احسنت اخي ابونواف ومقالك كتب باسلوب يرتقي بفكر الانسان فيجعله يتعمق في مكنونات الاحرف وما تخفي السطور








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 11:59 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.