بورصة الاسهم السعودية





استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأسهـــم السعـــوديــــه
الأسهـــم السعـــوديــــه   النقاش والمتابعه لوضع سوق الأسهم و هيئة سوق المال وشركات السوق ووسطاء التداول



اكتتاب جديد مقبل والمؤشر يصل لأعلى مستوى في تاريخه بنسبة 50.64 % /راشد الفوزان

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-10-2004, 01:20 PM   #1
معلومات العضو





لجين غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
لجين is on a distinguished road



افتراضي اكتتاب جديد مقبل والمؤشر يصل لأعلى مستوى في تاريخه بنسبة 50.64 % /راشد الفوزان

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 15-10-2004, 01:20 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

اكتتاب جديد مقبل والمؤشر يصل لأعلى مستوى في تاريخه بنسبة 50.64 %



15/10/2004 /

سبق وكتبت في التقرير الأسبوعي يوم الجمعة الماضية أن السوق امتصت التوتر المتوقع لاكتتاب الاتحاد الاتصالات الإماراتي، وحين أعلن خبر تأكيد أن الاكتتاب في الثاني من شهر رمضان المبارك بعد نهاية تداول يوم السبت الماضي، لاحظنا تأثيره المباشر على السوق في اليوم التالي، برغم حالة الانخفاض ليوم السبت التي كانت تترقب تحديد الاكتتاب هل بموعده أم سيتم التأجيل، وانخفض المؤشر في ذلك اليوم «السبت» بمقدار 111.20 نقطة، أي ما نسبته 1.69 في المائة، ثم عاد وارتفع في اليوم التالي «الأحد» بمقدار 124.24 نقطة، أي ما نسبته 1.92 في المائة، وعوّض جميع خسائر اليوم التالي وأكثر قليلا، وأكمل يوم الإثنين بارتفاع مقداره 97.16 نقطة وبنسبة 1.47 في المائة، وواصل تذبذبه حتى إغلاق يوم الخميس بانخفاض يومي لأيام الثلاثاء والأربعاء والخميس ما بين 14 و21 نقطة تقريبا حتى أغلق يوم الخميس المؤشر عند 6684.88 نقطة بارتفاع مقداره 88.78 نقطة، أي ما يعادل 1.34 في المائة عن الأسبوع الماضي، وبارتفاع من بداية العام مقداره 50.64 في المائة، وكان المؤشر خلال الأسبوع الماضي قد وصل لأعلى مستوى له في تاريخه، وهو يوم الإثنين حين أغلق المؤشر عند 6706.34 نقطة، وكانت مؤشرات السوق تشير إلى مزيد من الارتفاع في المؤشر وللشركات القيادية التي لم تعلن جميعها نتائج الربع الثالث خاصة لشركات كسابك، الكهرباء، والاتصالات، والتي تشكل في مجمعها أكثر من 50 في المائة من حجم السوق، وهي إلى نهاية إغلاق الخميس لم تعلن نتائجها والتي يتوقع أن تعلن في نهاية الأسبوع المقبل، وخلال وقت اكتتاب اتحاد الاتصالات الإماراتي والذي سوف يطرح للجمهور في جميع البنوك ولمدة عشرة أيام من تاريخ بداية الاكتتاب، ويجب أن نشير هنا إلى أن الأسبوع الماضي كان أسبوع إعلان النتائج المالية في القطاع المصرفي أو الصناعي، والتي كانت نتائجها كبيرة ومميزة في معظمها، فأعلنت شركة الراجحي أرباحها بنسبة نمو مقداره 46.9 في المائة، «الفرنسي» 32 في المائة، و«الأمريكي» بنتائج كبيرة لأول مرة في تاريخه بنسبة 83 في المائة، «العربي» 29 في المائة، «الهولندي» 24 في المائة، و«البريطاني» 35.4 في المائة، والقطاع الصناعي كان الأبرز «سافكو» بنسبة نمو 65.15 في المائة، والمجموعة السعودية 148 في المائة، وأيضا «الأسمنت» أعلنت نتائجها بنسب نمو شبه ثابتة ومتقاربة عدا «أسمنت العربية» التي حققت نسبة نمو 63 في المائة، وغيرها من الشركات التي حققت جميعها أرباحا بنسب متفاوتة، وهذه النتائج حتى نهاية الربع الثالث من هذه السنة، وكان تأثيره على السوق محدودا، وإن كانت بعض الشركات قد تفاعلت مع أرباحها بشكل إيجابي كالمجموعة السعودية التي قفزت أسعارها حتى تجاوزت 380 ريالا ولكنها أغلقت الخميس دون الـ 380 ريالا نجد المحفزات والمؤثرات خلال الأسبوع، فمن تحديد الاكتتاب المقبل، وتأثيراته التي كانت بالفعل السوق قد امتصتها وكان تأثيرها محدودا وتضرر من خلالها صغار المتعاملين، خاصة في الأسهم الرابحة، وأيضا نتائج الشركات التي أعلنت، وما يتوقع أن يعلن من نتائج للشركات الكبرى القـــــيادية كمــــــا ســـــــبق أن ذكرنا.

قراءة للأسبوع المقبل

سيكون السبت هو أول أيام اكتتاب اتحاد الاتصالات الإماراتي، والذي سيكون حافزا للجميع للاكتتاب بهذه الشركة، سواء من هم داخل السوق أو خارجها، ويتوقع لهذه الشركة من المعطيات التي أمامنا أن تحصل على حصة جيدة وشريحة مناسبة من العملاء داخل السوق السعودية، وحيث إن هذا القطاع مربح جدا لدينا، ومن خلال نتائج شركات الاتصالات وأرباحها، توضح ذلك برغم حملات التخفيض التي لا تعني بالضرورة خفض الإيرادات على إطلاقه، بل يؤثر في زيادة نسبة الاستهلاك، وأيضا من خلال فتح أبواب جيدة لمنتجات جديدة عديدة، فخدمة «الاتصالات» لا تعني الالتزام السعري وهذا موضوع آخر لا نخوض فيبه، إذا شركة اتحاد الإماراتي تبدأ من يوم السبت، والتي يتوقع أن تكون أسعارها مع أول يوم تداول مرتفعا ومميزا لا يمكن التنبؤ بأسعارها أين ستصل؟ وإن كانت لم تبدأ بالفعل عمليا، ولكن مثال شركة الصحراء التي لم تبدأ بالفعل نجد سعرها تجاوز المئتين والآن نجدها تتجاوز الـ 170 ريالا وأكثر وهي ما زالت شركة لم تبدأ بنشاطها، ومع فارق المقارنة الذي هو لصالح الإماراتية، باعتبار أن نشاط الشركة سيبدأ سريعا لن يتجاوز النصف الأول من 2005م، وستكون مرحلة مهمة حتى ذلك الوقت في تداول السهم الخاص بالشركة، والجميع سيحاول الاكتتاب بشراء أسماء أو غيرها، برغم التضييق الذي تم وهو إيجابي لعدم التأثير على السوق بسحب السيولة، وأيضا توسيع قاعدة المساهمين والاستفادة لهم وهذه تحسب لهم، يجب ألا ننسى أن الاكتتاب لن يكون مؤثرا حقيقيا وفعليا على السيولة في السوق، باعتبار أن البنوك الآن تقدم تسهيلات بعضها مجانا للاكتتاب، أي لا تضطر لبيع أسهمك للاكتتاب، ولكن البنوك بدأت بداية بصيغة جديدة أن تقدم لك مبلغ الاكتتاب كاملا أو جزئيا، ودون أن تبيع أي سهم لك ومجانا، وهذا يعني أن المتعامل لن يضطر للبيع خاصة مع وجود سقف أعلى للاكتتاب وهو عشرة الآلاف سهم، وأنه سيخصص 20 سهما لكل مكتتب ما ظل الاكتتاب أقل من مليوني مكتتب وهو متوقع، والذي أتصوره للاكتتاب أن يكون كبيرا جدا يتجاوز ما حدث في الصحراء، ولأن مثال شركة الاتصالات ماثل أمام الجميع والربح مضمون، فلماذا لا يكتتب؟ وسيحاول الكثير فعل كل شيء للاكتتاب، وسيكون التخصيص جيدا قيـــــــاسا علـــــــى الإجراءات المتبـــــــــــعة والشــــــــروط والأحكام.

تأثير الاكتتاب
على السوق

في تصوري سيكون التأثير نفسيا أكثر منه عمليا، لأن المتعامل لن يضطر لبيع أسهمه، كون البنوك تقدم الخدمة حيث أن والسيولة عالية لديها وسعر الفائدة متدن، وستحاول البنوك كسب أكبر عدد من العملاء، وسيكون التأثير لأول ثلاثة أيام، حيث ستتم متابعة السوق نظرا لأن التذبذب عادي جدا، والتأثير محدود جدا، وستبدأ السوق تأخذ مسارها يوما بعد يوم حتى تسير بشكل عادي، ستكون السوق أكثر تماسكا ولن يهزها اكتتاب اتحاد الاتصالات الإماراتي، فكل ما سيطرح هو 20 مليون سهم بقيمة مليار واحد في سوق تداول عشرات المليارات أسبوعيا، وفي قمة هدوء السوق لا يقل التداول عن أربعة مليارات في الغالب، عدا يوم الخميس نصف تداول، إذاً التأثير سيكون محدودا ومتذبذبا أكثر في الأيام الثلاثة الأولى، وسنجد سوقا أكثر قوة، مما يردد من صغار المتعاملين، ويجب ألا ننسى أن نتائج شركات كبرى لم تعلن بعد، وهي «سابك»، «الكهرباء» و«الاتصالات» وغيرها ممن يتوقع لها من تحقيق نتائج إيجابية جدا، أيضا لا ننسى أن أسعار النفط وصلت لأرقام كبيرة ووصل الخام الأمريكي إلى أكثر من 53 دولارا يوم الإثنين الماضي، و«برنت الخفيف» تجاوز 51 دولارا، فهل يمكن تصور ارتفاع أسعار النفط بهذه الأرقام مع انهيار أو هبوط كبير في السوق، كما يشاع أو يردد؟ ودائما أركز على الشركات القيادية والرابحة ولا أعنى هنا أسهم المضاربة أو الخــــاسرة بأي صورة من الصور.

كلمة

قوة السوق السعودية من قوة اقتصادها وبشركاتها القيادية الكبرى ونتائجها.

-تم حذف البريد يرجى الإلتزام بقوانين المنتدى وشكرا. -







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
اكتتاب جديد مقبل والمؤشر يصل لأعلى مستوى في تاريخه بنسبة 50.64 % /راشد الفوزان
http://www.sahmy.com/t1283.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 06:13 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.