بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأسهـــم السعـــوديــــه
الأسهـــم السعـــوديــــه   النقاش والمتابعه لوضع سوق الأسهم و هيئة سوق المال وشركات السوق ووسطاء التداول



سوق الأسهم بين هيئة سوق المال ووزارة التجارة: هل هذه الطريقة لتشجيع الاستثمار في بلاد

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-10-2004, 02:32 PM   #1
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي سوق الأسهم بين هيئة سوق المال ووزارة التجارة: هل هذه الطريقة لتشجيع الاستثمار في بلاد

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 09-10-2004, 02:32 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

سوق الأسهم بين هيئة سوق المال ووزارة التجارة: هل هذه الطريقة لتشجيع الاستثمار في بلادنا؟!

ابراهيم بن رشيد الدغيثر

استبشر المواطنون خيراً عند تشكيل هيئة سوق المال - على الرغم من ولادتها المتعسرة، وذلك لتنظيم السوق المالية بالمملكة وإشاعة جو من الاستقرار والموثوقية في السوق. وبعد صدور قرار مجلس الوزراء الموقر بمنح (اتحاد اتصالات) الترخيص بإنشاء الشركة الثانية لتقديم خدمات الجوال في المملكة فقد نشر للكاتب مقال حول الخطوات التالية بعد صدور قرار مجلس الوزراء الموقر، وأشار المقال بأن الكرة في مرمى وزارة التجارة والصناعة وهيئة سوق المال، وهيئة الاستثمارات العامة (الرياض الاقتصادي العدد (13197) وتاريخ 1425/6/25) لكن ما حدث الأسبوع الماضي في التعارض بين تصريح معالي رئيس هيئة سوق المال وبيان وزارة التجارة والصناعة يدل على عدم التنسيق بين الجهات المختصة مما أدى إلى نزول السوق (136) نقطة صباح يوم الثلاثاء الماضي وتكبيد عدد كبير من المتعاملين في سوق الأسهم خسائر فادحة، كما أن توقيت التصريح لم يكن موفقاً وكان يجب أن يتم بعد إغلاق السوق. حيث كان يوم الثلاثاء الموافق 1425/8/21هـ يوماً أسود بالنسبة لسوق الأسهم.
السؤال الذي يطرح نفسه الآن: أين هيئة الاستثمارات العامة عن ما يجري؟. وأين كلمتها إذا كانت هناك عوائق وعراقيل توضع أمام الاستثمار الأجنبي؟! كيف ندعو الشركات الأجنبية إلى الاستثمار داخل المملكة؟! هل هذه هي الوسيلة لتشجيع الاستثمار في بلادنا؟ يفترض ان تسهل جميع الاجراءات أمام المستثمر الأجنبي. إنه أمر يدعو للاستغراب وقد يثير الشكوك حول مدى جدية المملكة في اجتذاب رأس المال الأجنبي.
إن التعارض بين تصريح هيئة السوق المالية وبيان وزارة التجارة والصناعة في غياب كامل لهيئة الاستثمارات العامة قد ادى الى اثارة البلبلة في سوق الأسهم السعودية، وأثار المخاوف من تأخر فتح المنافسة في قطاع الاتصالات وهو قطاع هام وحيوي في اقتصاد البلاد، حيث يحتل المرتبة الثانية بعد البترول لإيرادات خزينة الدولة.
إن من الأهمية بمكان أن يوضع حد لتضارب الاختصاصات، والسعي لتعزيز الثقة في الاستثمار الأجنبي داخل المملكة بدلاً من وضع العراقيل وترك الحبل على الغارب للبيروقراطية والغموض. إن الشفافية في الاجراءات مطلب مهم في هذه المرحلة لكي لا نفقد أموالاً كثيرة كان بالإمكان استثمارها في المملكة لتشغيل كثير من المواطنين. إننا ندعو هيئة الاستثمارات العامة الى القيام بدورها في تذليل العقبات أمام الاستثمارات الأجنبية الضخمة التي تحاول الدخول الى اسواق المملكة وخصوصا في القطاعات الحيوية مثل قطاع الاتصالات.
والأمل معقود على المجلس الاقتصادي الأعلى للمبادرة باتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع تكرار مثل هذه الأحداث مرة أخرى.








لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
سوق الأسهم بين هيئة سوق المال ووزارة التجارة: هل هذه الطريقة لتشجيع الاستثمار في بلاد
http://www.sahmy.com/t1172.html


 


قديم 09-10-2004, 02:33 PM   #2
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي

سوق الأسهم تفقد معظم مكاسب الاسبوع بسبب بيانات رسمية متناقضة

أرقـــام الســوق

خسرت سوق الاسهم المحلية مع نهاية تعاملات الاسبوع الماضي اغلب المكاسب التي حققتها مطلع الاسبوع وذلك يعود للارباك الذي احدثه اعلان هيئة سوق رأس المال حول موعد واجراءات الاكتتاب في شركة اتحاد اتصالات الفائزة بالرخصة الثانية للهاتف الجوال في المملكة ومازاد في حاله الارباك في السوق بيان وزارة التجارة حول عدم استكمال الشركة للاجراءات الرسمية مما اعطى اشارة للمتعاملين بتأجيل موعد الطرح ومناقض تماماً لبيان الهيئة... جميع هذه الاسباب وفي غياب بيان واضح يؤكد للسوق ويطمئن المتعاملين حول هذه التناقضات الرسمية تعرضت السوق لأسوأ ذبذبة سعرية وصلت في بعض الشركات الحد الادنى لتراجع سعر الشركة خلال تداول اليوم الواحد... وقد اغلق مؤشر الاسهم عند مستوى 6597نقطة بارتفاع ثلاث نقاط مقارنة بالتداول الاسبوع السابق على الرغم من تراجع اسعار 64سهماً من اصل اسهم 72بنكاً وشركة تم تداولها وفي المقابل ارتفعت اسعار 7اسهم في حين حافظت شركة واحدة على اسعار الاسبوع السابق... وبالنسبة للكمية المتداولة فقد بلغت نحو 202.5مليون سهم بانخفاض 15مليون سهم مقارنة بالاسبوع السابق بلغت قيمتها 40.7مليار ريال بارتفاع 13مليون ريال مقارنة بالاسبوع الس
ابق... وبالنسبة لقطاعات السوق فقد واصل قطاع الخدمات في استحواذه على اغلب الكميات المنفذة بتداول 72مليون سهم تمثل 36% من اجمالي الاسهم المتداولة... وبالنسبة لشركات السوق فقد برزت خلال الاسبوع الماضي عدد من الشركات سجلت خلالها مستويات سعرية جديدة مثل شركة الراجحي وشركة سابك التي وصلت الى مستوى 629ريالا وكذلك نشط التداول على سهم شركة الكهرباء والنقل البحري.. ومن جانب آخر ونتيجة لارتفاع مؤشر السوق بشكل طفيف فقد ارتفعت القيمة السوقية قليلاً لتصل الى 884مليار ريال.. وبالنسبة لاخبار شركات السوق فقد اعلن بنك الرياض تحقيقه ارباحاً بلغت 1417مليون ريال بارتفاع 188مليون ريال مقارنة بالعام السابق وكذلك اعلنت شركة جازان الزراعية تحقيقها ارباحاً بلغت 11.2مليون ريال مقابل خسائر 2.1مليون ريال مقارنة بالعام السابق ويعود معظم الارباح المتحققة الى الايرادات الأخرى الناتجة من المرابحة في بيع وشراء الاسهم المحلية وكذلك من انباء شركات السوق قيام مجموعة صافولا بتملك 90% في شركة توركوزا الكازاخستانية باستثمار 47مليون ريال وكذلك فوز شركة انابيب بعقد توريد خط انابيب في سلطنة عمان بقيمة 50مليون ريال.









 
قديم 09-10-2004, 02:37 PM   #3
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي

تذبذبات كبيرة شهدها السوق قبل أن يستقر والقادم أفضل

المصدر : د. علي دقاق (جدة)


منذ بداية تداولات الاسبوع الماضي 2 اكتوبر 2004 وقبل نهاية الاسبوع الذي قبله حقق السوق ارتفاعات جيدة سجل خلالها ارقاماً قياسية جديدة ولم يكن مستغرباً وفي الأحوال الطبيعية ان يدخل المتعاملون في عملية جني ارباح حقيقية حتى قبل اعلان هيئة سوق المال حول تحديد موعد اكتتاب اتحاد اتصالات وتعقيب وزارة التجارة حول عدم اكتمال اوراق الشركة. ولكن التضارب بين الاعلان والتعقيب نتج عنه ما لم يكن في حسبان المتعاملين في السوق حيث دخل السوق بعدها في مرحلة من التذبذب الكبير تكون معه قمم هابطة تتبعها قيعان صاعدة استنفرت معها الاقلام التحليلية والفضائيات كيف لا والمعني بالتذبذب هو السوق السعودي الذي يمثل 45% من السوق العربية وهو اكبر سوق في المنطقة بين الناشئة والنامية.
ولحسن الحظ فقد أغلق السوق وبالرغم من فترات التذبذب عند مستوى 6596,1 وهو يزيد بحوالى 2,4 نقاط عن مستوى الافتتاح بداية الاسبوع وهو 6593,76 نقطة. وقد كانت تعويضات السوق وفقاً للمنطقية الفنية المتعارفة حيث عوّض بداية حوالى 38% من نسبة الانخفاض ثم قفز الى اكثر من 50% من نسبة الانخفاض بالاغلاق عند 6566 نقطة وهذا ما يطمئن واضاف باغلاق الخميس الماضي عند 6596 نقطة ما تزيد نسبته عن 62% من حجم الانخفاض وهذا بالطبع يعطينا مؤشر ارتفاع قادم ربما مع بداية تداولات اليوم السبت حيث من المتوقع ان يتخطى من جديد حاجز 6700 وربما لن يتوقف قبل تجاوز حاجز 7000 نقطة خاصة لو صاحب ذلك تصحيحات لجني ارباح وقتية.
ويؤكد ذلك وضع الشركات الكبيرة المميز مثل سابك والاتصالات والكهرباء وخاصة سابك التي تحظى بمكرر ارباح يقل عن متوسط مكرر السوق ما يعني ارتفاعا متوقعا للسهم ونفس الشيء ينطبق على الاتصالات وبشكل كبير سهم الكهرباء الذي يحظى بنقاط دعم جيدة.تداولات الاسبوع الماضي لم تتغير كثيراً من حيث القيمة الكلية عن الاسبوع الذي قبله وبلغت حوالى 40,74 مليار ريال وانخفضت الكمية المتداولة بحوالى 15 مليون سهم فلذلك لم تعكس تغيراً كبيراً واستمرت سيطرة سهم الكهرباء على حجم وقيمة التداولات.اكبر الشركات المرتفعة كان سهم الراجحي بحوالى 6,6% تلاه سابك والاتصالات بنسبة 4,2% و3,2% في حين جاء انخفاض سهم الكهرباء بنسبة 6,06% ليقلل من حجم المكاسب في السوق.التوقعات باسبوع افضل وربما لأسابيع قادمة فجميع المحفزات قائمة ان لم تكن اقوى من قبل.









 
قديم 09-10-2004, 02:41 PM   #4
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي

(تفاؤل المتعاملين) يحافظ على تماسك مؤشر سوق الأسهم من الانخفاض

احمد هاشم - جدة
واصل مؤشر سوق الأسهم السعودي (تاسي) صعوده التدريجي نهاية الاسبوع (2-7 اكتوبر) وسط تفاؤل المتعاملين والمضاربين بتحقيق نمو في ارباح الشركات القيادية خلال نتائج الربع الثالث من هذا العام بالرغم من تذبذب مؤشره الذي مني بعدد من المفاجآت والتي بدورها ساقته الى التراجع خاصة (مفاجأة) اعلان وزارة التجارة بعدم تسجيل شركة تحت مسمى (اتحاد اتصالات) اضافة الى انخفاض سعر سهم الكهرباء وأسهم المضاربة بعد إعلان هيئة سوق المال السعودي عن قرب الاكتتاب في شركة ''اتحاد اتصالات'' وذلك بسبب الضغوط البيعية من قبل المستثمرين في هذه الأسهم لتوفير السيولة اللازمة للاكتتاب. وكانت تداولات الإثنين 3 أكتوبر) الاعلى حيث اغلق المؤشر عند 6670.24 نقطة كأعلى قيمة أغلاق في تاريخه مدعوماً بارتفاع سهمي ''الاتصالات السعودية'' و ''سابك'' بنسبة 6.1 في المائة و3.2 المائة على التوالي وسط تفاؤل المستثمرين بتحقيق الشركتين لنتائج مالية إيجابية للربع الثالث 2004 والمتوقع صدورها خلال الايام المقبلة. واستطاعت سابك و الراجحي المصرفية للاستثمار المحافظة على مكاسبها في حين خسر سهم الاتصالات السعودية جزءاً مما حققه في بداية الأسبوع. وأغلق مؤشر تداول لجميع الأسهم مسجلاً 6596.14 نقطة دون تغير عن إغلاق الأسبوع الماضي. وبذلك يكون المؤشر قد ارتفع بنسبة 48.6% منذ بداية العام. أما بالنسبة لقيمة التداول السوقي هذا الأسبوع فقد تساوت أيضاً مع الأسبوع الماضي حيث بلغت 40.7 بليون ريال. واستحوذت أسهم السعودية للكهرباء لهذا الأسبوع على أعلى نسبة من التداول في السوق بنسبة بلغت 16%، تلاها أسهم الاتصالات السعودية بنسبة 13% ثم أسهم الوطنية السعودية للنقل البحري بنسبة 10%. وارتفعت خلال الأسبوع أسعار أسهم 7 شركات، فيما تراجعت أسعار أسهم 64 شركة، واستقر سعر سهم شركة واحدة. أما بالنسبة لأكبر10 أسهم ممتازة فقد كان أعلى ارتفاع لسهمي الراجحي المصرفية للاستثمار و السعودية للصناعات الأساسية بنسبة 6.6% و 4.2% على التوالي، فيما كان أعلى انخفاض لسهمي السعودية للكهرباء و البنك العربي الوطني بنسبة 6.4% و 2.8% على التوالي. فيما لم يتغير سعر سهم البنك السعودي البريطاني.









 
قديم 09-10-2004, 02:44 PM   #5
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي

سابك والاتصالات اوصلا ذروة المؤشر العام القياسية الى6728.34 نقطة

السوق تضعف أمام الضغوط البيعية وحالة عدم اليقين تعوضها خسائرها

الدمام - خالد عبدالعزيز
صاغت سوق الاسهم المحلية في تعاملات اسبوعها الماضي اسلوبا متماسكا بالرغم مما واجهها من انحدار في اليوم الذي تلى اعلان تحديد موعد الاكتتاب في الاسهم المطروحة لاتحاد اتصالات والذي خسرت فيه السوق حجما كبيرا من نقاطها لم تعوض النسبةالكبرى من خسائرها في ذلك اليوم الا بعد البيان الذي أظهرته وزارة التجارة والصناعة والذي افادت فيه الوزارة بان المؤسسين في شركة اتحاد اتصالات لم يتقدموا بطلب تأسيس الشركة الا في يوم الحادي والعشرين من شهر شعبان الجاري وان الاجراءات النظامية لتأسيس الشركة لم تستكمل وأشارت في بيان اصدرته الثلاثاء الماضي الى ان نظام الشركات يقضي ان يكون طرح اسهم الشركة للاكتتاب بعد صدور المرسوم الملكي او القرار الوزاري من وزارة التجارة والصناعة باستكمال الترخيص لها.
وترك ذلك البيان اثرا ايجابيا على السوق في التقاط انفاسها والذي ازال الضغوط البيعية عن السوق وحولها الى الشراء ظنا من المستثمرين ان الاسعار مشجعة للشراء فيما لو تأكدت الشائعات التي طغت على السوق حول تأجيل الاكتتاب رغم انه ليس هناك مايشير الى ذلك خاصة مع التزام هيئة سوق المال بموقفها من حيث الموعد والذي لم تكرر فيه تأكيداتها عملا بأن ماصدر منها حول ذلك يفي بالغرض وهو عمل يحسب لها وهوايضا ماستظهره الايام المقبلة التي ستوضح فيه ايضا قوة هيئة سوق المال في مجابهة الاعاصير التي قد تواجهها والزوبعات التي قد تختلق امام مسيرة عملها الطويلة في قيادة اكبر الاسواق المالية في الشرق الاوسط. واستغربت اوساط اقتصادية التعارض الذي جاء من جهتين هما اصلا جهات حكومية دون التنسيق فيما يخصهما وترك الاثارة التي كانت واضحة من بيان وزارة التجارة خاصة ان هيئة سوق المال هي هيئة جديدة وبحاجة الى التعضيد والدعم من قبل وزارات الدولة لتسهيل اعمالها دون اي بيروقراطيات ومصاعب.
وعلى صعيد تعاملات الاسبوع الماضي تجاوزت السوق حاجز الـ 6700 نقطة عقب قفزة سهمي سابك والاتصالات اللذين رفعا حجم مكاسب المؤشر العام ليصلا به الاثنين الماضي الى6728.34 نقطة وهو اعلى مستوى سجلته السوق المحلية منذ انشائها وبدء تعاملاتها الآلية.
وبالرغم من وصول المؤشر العام لذلك المستوى الا ان باطن السوق اكتظ بالكثير من الشركات المتراجعة التي تجاوزت الـ 50 شركة في ثلاثة ايام متوالية قبل اعلان تحديد الاكتتاب وخسرت عقبه جزءا كبيرا من مستواها مع الضغوط البيعية التي لم تمتصها السوق كما يجب وجاء امتصاصها بعد حالة عدم اليقين التي سيطرت على شريحة كبيرة من المتعاملين والسوق حول موعد اكتتاب اتحاد اتصالات.
وجاء اغلاق المؤشر العام ايجابيا مقابل الاسبوع السابق وارتفع بنحو 2.38 نقطة اغلاقا عند 6596.14 نقطى وبكميات تداول وصفقات منخفضة للاسبوع الماضي وصلت الى نحو 202.5 مليون سهم نفذت في 308.6 الف صفقة بقيمة 40.74 مليار ريال وذلك من 217.7 مليون سهم و328. الف صفقة بقيمة 40.73 مليار ريال .








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 05:46 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.