بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأسهـــم السعـــوديــــه
الأسهـــم السعـــوديــــه   النقاش والمتابعه لوضع سوق الأسهم و هيئة سوق المال وشركات السوق ووسطاء التداول



أخبار الخير والبركة الصباحية

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 18-05-2005, 08:53 AM   #1
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي أخبار الخير والبركة الصباحية (ليوم الأربعاء) 18/5/2005

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 18-05-2005, 08:53 AM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

النعيمي في ندوة العلاقات البترولية بين المملكة والولايات المتحدة

السعودية مستعدة لرفع إنتاج النفط حسب الحاجة

الآراء التي تشير الى شح البترول لا تستند إلى أساس علمي

اليوم ـ الدمام
قال وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي النعيمي ان السعودية على استعداد لزيادة انتاجها النفطي حسبما تحتاجه السوق مؤكدا ان احتياطات المملكة وافرة، وتتمثل رسالتها في ان تظل افضل موردي البترول ثقة في العالم عبر التزامها بامداد السوق بالكميات الكافية. وفي كلمة القاها في ندوة التعاون والعلاقات البترولية بين المملكة والولايات المتحدة يوم امس بحضور وزير الطاقة الامريكي سمويل بودمان اوضح ان مجرد زيادة طاقة انتاج البترول وحدها لاتكفي لضمان توافر وموثوقية الامدادات لتلبية احتياجات النمو المستقبلي انما هناك مسائل اخرى تؤثر على قدرة صناعة البترول على توصيل المنتجات التي يحتاجها المستهلكون كصعوبة انشاء مرافىء مساندة جديدة والتطورات السياسية والقلاقل وشفافية الاسواق. واكد النعيمي سعي المملكة وبذلها قصارى جهودها لتحقيق الاستقرار في الاسواق والتخفيف من القيود الحالية تلبية للاحتياجات الحالية لعملائها عبر زيادة الطاقة الانتاجية لتلبية الطلب المستقبلي والعمل على بناء مصاف للبترول جديدة وتوسعة وتحسين المصافي القائمة داخل وخارج المملكة. وفيما يلي كلمة وزير البترول كاملة التي القاها في الندوة:
أود ان اتقدم بجزيل الشكر لمركز الدراسات الاستراتيجية والدولية على تنظيم هذه الندوة التي تأتي في وقت مناسب تماما، كما اود ان اعرب عن امتناني لراعيها شركتي شيفرون وأرامكو السعودية.
إنه لمن دواعي سروري أن أعود إلى واشنطن، خاصة في هذا العام الذي تحل فيه الذكرى الستون للقاء الذي جمع بين جلالة الملك عبدالعزيز آل سعود- رحمه الله - والرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت على متن السفينة يو.إس.كوينسي في قمة تاريخية رسخت العلاقات بين دولتينا، ومع أن الكثيرين يعتبرون هذا اللقاء بداية لعلاقة من نوع خاص بين البلدين، إلا أن الروابط الوثيقة بينهما تعود في واقع الأمر إلى عام 1933م عندما منح جلالة الملك عبدالعزيز - رحمه الله - امتيازا لشركة ستاندارد أويل أوف كاليفورنيا للتنقيب عن البترول في المملكة.
وفي السنوات التي تلت ذلك، والتي تمتد لأكثر من سبعين عاما تعاونت الدولتان على جميع المستويات لتحقيق السلام والرفاهية على الصعيدين الإقليمي والدولي وتوسعت العلاقة بينهما، وتنوعت منذ تلك الأيام الأولى، خاصة في مجالات التجارة والاستثمار.
كما أنني اشعر بسعادة من نوع خاص لمشاركتي مرة أخرى في هذا المؤتمر السنوي مع سام بودمان وزير الطاقة الأمريكي، الذي يتمتع بخبرات متميزة سيكون لها الأثر الكبير في إيجاد حلول لتحديات الطاقة التي تواجه الولايات المتحدة والعالم.
ويأتي هذا المؤتمر في وقت مناسب بسبب التطورات الأخيرة التي جعلت البعض يتساءل عن مستقبل الطاقة، فالآراء التي تشير إلى شح البترول والأزمات الاقتصادية المصاحبة لا تسند إلى أي أساس علمي، فالعولمة تبشر برفع مستوى المعيشة لشعوب العالم، غير أن تحقيق المزيد من الرفاهية سيحتاج إلى مصادر طاقة موثوقة وبأسعار معقولة، ولذا يواجهنا نحن العاملين في مجال إنتاج الطاقة التحدي المتمثل في توفير الكميات الضخمة المطلوبة لتلبية طموحات شعوب العالم.
وهو تحد أعتقد أننا قادرون على مواجهته، ولا أقصد بذلك أننا لن نواجه مصاعب، فمعظم الخبراء يعتقدون أن اعتماد العالم على المواد الهيدروكربونية السائلة أمر لن يتغير كثيرا على مدى السنوات الثلاثين المقبلة، أي أن على صناعة البترول أن تكون على أهبة الاستعداد لأن تطور وترفع طاقتها الإنتاجية بشكل كبير من أجل تلبية احتياجات السوق خلال السنوات القادمة.
فشعوب العالم لا تحتاج إلى المزيد من الطاقة فحسب، وإنما ترغب أن تكون هذه الطاقة أفضل من الناحية البيئية، ومع أن صناعة البترول لديها هي الأخرى الرغبة في المحافظة على نظافة البيئة، إلا أن مهمتنا تزداد تعقيدا بسبب زيادة التعقيدات التنظيمية، حيث أدى تنوع المتطلبات وغياب التنسيق وعدم الاتفاق على آراء موحدة إلى ظهور عدد كبير من مواصفات المنتجات التي أسهمت بدورها في تقسيم الأسواق الجغرافية الطبيعية إلى أسواق فرعية، وساعد ذلك على خفض مرونة النظام الذي يحكم الأسواق، وأدى إلى خلق أوضاع تجعل ميزان العرض والطلب لبعض المناطق المحدودة يأخذ حجما أكبر من اللازم.. مما أدى إلى التأثير على مستويات الأسعار العالمية.
كما أن المعارضة الشعبية لإنشاء مصافي ومحطات الكهرباء وخطوط الأنابيب والفرض وغيرها من المرافق تحد من قدرة صناعة البترول على توصيل المنتجات الضرورية لتلبية احتياجات الاقتصاد.
ومن الواضح أن فترة الأسعار المنخفضة التي امتدت من منتصف الثمانينات إلى أواخر التسعينات جعلت المستثمرين يتوجهون إلى قطاعات أخرى فيها فرص لتحقيق عوائد أفضل، حيث كان الاعتقاد السائد هو أن السعر القابل للاستمرار على المدى البعيد يتراوح ما بين 10 إلى 15 دولارا للبرميل، وهو سعر ليس جاذبا بما يكفي لضمان استمرار تدفق رؤوس الأموال في صناعة الطاقة، مما أدى إلى قصور في البنية الأساسية لإنتاج الطاقة وعجزها عن تلبية الطلب المستقبلي.
وقد تغيرت أسواق البترول كثيرا على مدى السنوات العشرين الماضية، وأصبح البترول في يومنا هذا يباع ويشترى في سوق حرة ذات نطاق عالمي، فيها مشاركون أكثر عددا وتنوعا مما شهدته في أي فترة سابقة من تاريخها، ولكون البترول سلعة تتأثر بوضع الطلب في أية بقعة من العالم، فإن أي ارتباك تشهده الإمدادات في أي مكان سيؤثر على جميع المستهلكين بصرف النظر عن مصادر وارداتهم، تماما كما تؤثر أية تطورات تشهدها أية دولة مستهلكة في العالم على جميع المنتجين.
وقد شهدت صناعة البترول خلال الفترة من منتصف الثمانينات حتى نهاية القرن الماضي طاقة فائضة في إنتاج البترول وتكريره وتسويقه، الأمر الذي أبقى الأسعار في مستويات متدنية وأسهم في الاعتقاد بأن المرافق والبنية الأساسية القائمة كافية لتلبية الاحتياجات في المستقبل.
وقد بلغت مرحلة الطاقة الإنتاجية الفائضة هذه نهايتها، إذ أصبح فائض الطاقة خارج المملكة متدنيا لدرجة كبيرة، كما أن طاقة انتاج معامل التكرير عالميا ليست كافية ولا تتماشى مع نوعية البترول الخام الذي ينتج، وقد أفرز ذلك انطباعا عاما بشح المعروض في الأسواق وأسهم في رفع الأسعار، غير أنني أعتقد أن رفع الطاقة الإنتاجية وطاقة المصافي على مستوى العالم على مدى السنوات القادمة سيقلل من حدة المخاوف الحالية.
واسمحوا لي بأن أؤكد لكم اليوم أن احتياطيات المملكة العربية السعودية وافرة، وأننا على أهبة الاستعداد لزيادة إنتاجنا حسبما تحتاجه السوق، فقد بنينا على مدى السنوات الستين الماضية سمعة لا مثيل لها من حيث الموثوقية، وفيما يتعلق بنظرتنا للمستقبل، فإن رسالتنا تتتمثل في أن نظل أفضل موردي البترول ثقة في العالم.
ولقد عرفنا كمنتجين مضار الأسعار المنخفضة على الطاقة الإنتاجية، وأنه يجب أن توفر الأسعار عوائد مناسبة للصناعة إذا أردنا للعرض أن يواكب الطلب، وإلا فإن ذلك لن يكون في مصلحة المستهلكين على المدى البعيد.
ولكننا أيضا ندرك تماما أن الاقتصاد العالمي يتضرر عندما ترتفع الأسعار أكثر من اللازم، وعندما يتباطأ الاقتصاد العالمي فإن لهذا أضراره السلبية على المنتجين، وذلك فإن الأسعار المرتفعة للغاية أو غير المستقرة ليست في صالح المنتجين.
وهناك اعتقاد شائع ان هناك تعارضا بين مصالح المنتجين والمستهلكين وان فرص الاتفاق بينهم محدودة، غير انني ارفض هذا الرأي، فالمنتجون والمستهلكون لديهم مصلحة مشتركة في استقرار الاسواق كما ان التطورات التي شهدتها السنوات العديدة الماضية تذكرنا بمخاطر التساهل فيما يتعلق بامدادات الطاقة وموثوقيتها، ولذا فمن الضروري ان توفر الاسواق حوافز مجزية لصناعة البترول والا تضر في الوقت نفسه الاقتصاد العالمي.
كما ان مجرد زيادة طاقة انتاج البترول الخام وحدها لا تكفي لضمان توافر وموثوقية الامدادات لتلبية احتياجات النمو المستقبلي في الاقتصاد العالمي وانما يتعين علينا ايضا ان نتناول مسائل هامة اخرى تؤثر على قدرة صناعة البترول على توصيل المنتجات التي يحتاجها المستهلكون وهذا يشمل على سبيل المثال نقص طاقة انتاج المصافي العالمية، وصعوبة انشاء مراف مساندة جديدة والتطورات السياسية والقلاقل وشفافية الاسواق، والمواصفات الخاصة بالمنتجات المكررة وغيرها.
ولمواجهة التحديات التي ينوي عليها المستقبل المشترك في مجال الطاقة فاننا نحتاج الى اتباع منهجية متعددة الابعاد تتضمن اجراءات من قبل كل من المستهلكين والمنتجين وتتضمن عناصرها ما يلي:
اولا ـ زيادة طاقة انتاج البترول.. وقد اتخذت المملكة بالفعل خطوات طموحة في هذا المجال وذلك لضمان استمرارية تدفق البترول الى الاسواق غير ان العالم يحتاج الى طاقة انتاجية اضافية من المنتجين الآخرين.
ثانيا ـ معالجة الاختناقات في التكرير والتسويق التي تحد من مرونة الصناعة وتقلل من قدرتها على توصيل المنتجات التي يطلبها المستهلكون النهائيون.
ثالثا ـ تحديث وتطوير مرافق البنية التحتية للطاقة لتلبية متطلبات المستقبل.
رابعا ـ رفع الكفاءة وترشيد الاستهلاك لضمان تحقيق اقصى استفادة ممكنة من موارد الطاقة المتاحة.
خامسا ـ رفع مستوى التعاون بين المنتجين والمستهلكين لزيادة الشفافية مما يزيد من امكانيات تحقيق الاستقرار للسوق ويحسن القدرة على تحديد التوقعات المستقبلية على الطلب. وقد حققنا بعض التقدم بالفعل في هذا المجال من خلال تأسيس الامانة العامة لمنتدى الطاقة الدولي في الرياض ومن خلال المبادرة المشتركة لمعلومات البترول التي تهدف الى رفع جودة المعلومات المتعلقة بالعرض والطلب على البترول خاصة في الدول النامية.
سادسا ـ رفع مستوى الموارد البشرية في صناعة الطاقة من خلال توظيف وتدريب افضل العناصر وتتمتع ارامكو السعودية، شركتنا الوطنية ، بتاريخ طويل وحافل في مجال تدريب موظفيها وتطويرهم مما يمكنها من مواجهة تحديات الغد.
سابعا ـ واخيرا، تشجيع التقنيات الحديثة واستخدامها وانني متفاءل للغاية فيما يتعلق بالتقنيات الحديثة باعتبارها مفتاح الطاقة في المستقبل. وينبع هذا التفاؤل من ثقتي بان الابتكارات التقنية ستساعدنا في اكتشاف واستخراج المزيد من البترول من مختلف انحاء العالم وبتكلفة اقل وفي رفع كفاءة استهلاك الطاقة واطالة عمر مواردنا مع المحافظة على البيئة. وأود ان اؤكد لكم ان المملكة العربية السعودية تستجيب للتحديات التي تفرضها سوق البترول الحالية واننا استنادا الى تاريخنا الطويل المميز كأبرز موردي الطاقة في العالم نبذل قصارى جهدنا لتحقيق الاستقرار في الاسواق والتخفيف من القيود المختلفة، وسنقوم بما هو اكثر من ذلك وتشمل جهود المملكة في هذا الاطار تلبية الاحتياجات الحالية لعملائنا من خلال بيع كميات اضافية من البترول الخام حسب الحاجة، وزيادة طاقتنا الانتاجية لتلبية الطلب المستقبلي والاحتفاظ بطاقة انتاجية فائضة، والعمل على بناء مصاف للبترول جديدة وتوسعة وتحسين مصافينا داخل المملكة وخارجها وتعزيز البنية التحتية لدينا وتحديث اسطول ناقلات البترول الخام العائد لشركة فيلا السعودية، والاستثمار في التقنيات الجديدة في مختلف قطاعات الصناعة البترولية.
غير ان تلبية احتياجات العالم المستقبلية من الطاقة يتطلب عملا جماعيا فهناك العديد من العقبات التي تواجه جهودنا، منتجين ومستهلكين لتحقيق استقرار الاسعار وتوازن السوق، منها تعدد مواصفات المنتجات والعدد الكبير من الانظمة والاختناقات التي تواجهها مرافق البنية التحتية، وعدم توافر المعلومات الدقيقة المطلوبة لتحسين الشفافية في الاسواق في الوقت المناسب، وتبذل المملكة جهودا على الصعيد الدولي لايضاح ومعالجة هذه المسائل ورفع مستوى الشفافية والتعاون بين المنتجين والمستهلكين.
وانني اعتقد ان الحوار مثل هذا الذي نجريه اليوم انما هو خطوة مهمة على درب مستقبل اكثر اشراقا في مجال الطاقة. وانني لأتطلع الى العمل مع الوزير بودمان لتحقيق مصالحنا المشتركة.
وختاما، فانني احب ان اشدد على ان مفاتيح التحكم في مستقبل الطاقة هي في ايدينا، وان تحقيق النجاح يحتم علينا ان نتعلم من دروس الماضي، وفي الوقت نفسه ان نكون جاهزين لان نحيد عن الممارسات السابقة عند الضرورة، فعلينا ان نشجع الافكار والاساليب الجديدة، وان نخطو بثقة عندما يتطلب الامر.
واسمحوا لي ان اختم حديثي بحكمة من الماضي تفيدنا في استشراف المستقبل فقد قال ابراهام لنكولن، الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة: (ان الآراء التي كانت سائدة في الفترات الماضية الهادئة لا تناسب حاضرنا العاصف، فالموقف ملبد بالصعوبات ولابد ان نكون على مستواه وهذا الموقف الجديد يتطلب التفكير والتصرف بطريقة جديدة).

__________________________________________________ ______________________

ابدوا ارتياحهم لتوقيت قرار مجلس الوزراء.. مختصون ومتعاملون:

تخفيض الرسم الجمركي على الاسمنت يحفظ حقوق الجميع

توقعات بانشاء مصانع جديدة والتوسع في خطوط الانتاج الحالية

علي البراهيم ـ الدمام - علي شهاب

القرار لقى ترحيبا كبيرا من الجميع بعد ازمة السوق

حظي موضوع الاسمنت ـ وما شهدته سوقه مؤخرا من ارتفاع حاد في الاسعار نتيجة كثرة الطلب غير المتوقعة ـ باهتمام مجلس الوزراء ـ الموقر ـ في جلسته الاخيرة (يوم الاثنين الماضي) حيث اقر بناء على ما رفعه وزير المالية ووزير التجارة والصناعة تطبيق الرسم الجمركي بـ 5 في المائة على الاسمنت بدلا من الرسم الحالي ـ للحماية ـ البالغ 20 بالمائة اعتبارا من 1/12/1426هـ على ان تتحمل الدولة هذا الرسم ابتداء من 9/4/1426هـ وحتى تاريخ تطبيق الرسم الجمركي ويتوقع ان يحدث القرار تصحيحا قويا في مسار سوق الاسمنت التي شهدت زيادة في الطلب وارتفاعا حادا في الاسعار لامست الـ 23 ريالا للكيس الواحد ما تسبب في شل حركة البناء في بعض المناطق. واعقب صدور القرار ردود فعل ايجابية من المسئولين والمعنيين بالسوق الاسمنتية جاءت جميعها مؤيدة لخطوات القرار التي وصفها البعض بانها العلاج الناجع للازمة. بداية قال مدير عام شركة اسمنت الشرقية الدكتور زامل عبدالرحمن المقرن: ان قرار مجلس الوزراء فيما يتعلق بتطبيق الرسم الجمركي بـ 5 في المائة على الاسمنت بدلا من الرسم الحالي البالغ 20 بالمائة اعتبارا من 1/12/1426هـ كان متوقعا لاسيما في ظل الزيادة الكبيرة التي تشهدها شركات الاسمنت على الطلبات والتي تتسبب احيانا في تأخير تسليم الطلبات ليوم كامل تقريبا مشيرا الى ان القرار حكيم وسيساهم في خدمة قطاع الاسمنت.. كما يخدم التاجر والمستهلك.. وسيساهم في تقريب مملكتنا من الدخول في منظمة التجارة العالمية مستبعدا ان يكون سعر الاسمنت قد تجاوز سعر الـ 13 ريالا. واضاف: ان الوضع الحالي لسوق الاسمنت افرز حالة خوف لدى التاجر والمستهلك وبدأ الطلب على الاسمنت يتم الكميات دفعة واحدة مما تسبب في وجود ازمة حقيقية في تراكم الطلبات.. وقال: ان رفع الحماية اتاح للمصانع تجاوز السعر المحدد من قبل الدولة سابقا الذي كان لايتجاوز في قيمته 75ر10 ريال للكيس واصبح اليوم بمقدور المصانع رفع السعر حسب آلية العرض والطلب مشيرا الى ان رفع الحماية منح المصانع حرية اكبر باعتبار ان القيود الجمركية ليست في صالح الشركات.. كما سيكون للانضمام لمنظمة التجارة العالمية دور في انتعاش السوق. واضاف ان الزيادة التي طرأت على السوق مؤخرا لم تحقق من ورائها المصانع اي ربحية وكانت الفائدة من صالح التاجر والموزعين منوها ان سعر الكيس العادل بين 13 ـ 14 ريالا كحد اقصى. واشار الى ان هناك اكثر من مصنع يقوم بتوسيع نشاطاته وستقوم هذه المصانع بعد اقل من ثلاث سنوات من الآن بتزويد السوق بالكميات الكافية.
وحول دخول منتج المصانع الاخرى.. قال: ليس الخوف من المنافسة فالمصانع المحلية قادرة على تقديم افضل العروض.. ولكن الخوف من الاغراق ولاسيما انه لا توجد هناك انظمة داخلية تحمي الشركات من الاغراق مطالبا الجهات المعنية بايجاد انظمة وقوانين وجهاز حكومي متكامل قادرة على مجابهة الاغراق ليس على صعيد مصانع الاسمنت بل على مستوى المصانع والشركات الوطنية العاملة وتكون سريعة التنفيذ في الاحكام الصادرة ضد الشركات المتسببة في الاغراق.
وقال: ان المصانع المحلية رغم التنافس بينها الا ان الاجتماعات والتشاور فيما بين الصناعات المتشابهة لاشك انه يخدم القطاعات بشكل كبير وان يكون هناك جمعية او اتحاد لقطاع المصنعين لانها بالفعل تهتم بسوقها وانظمتها الداخلية والاستيراد والاغراق والمفروض يكون هناك تجمع للمطالبة بالاشياء العامة التي تخص القطاعات ونتمنى ان يكون هناك مثل هذه التجمعات الى جانب اللجان العاملة في الوقت الحالي.
القرار جاء في وقته
ويشير عضو مجلس ادارة غرفة المنطقة الشرقية وعضو اللجنة الصناعية بالغرفة سلمان محمد الجشي الى ان الخطوة التي اتخذها مجلس الوزراء خطوة طيبة ومباركة وكنا نتمنى ان تكون قد اتخذت من قبل. وعلى كل حال فان هذه الخطوة ستتيح الفرصة امام اقامة المزيد من مصانع الاسمنت او زيادة خطوط الانتاج والطاقة الانتاجية للمصانع كما انها فرصة جيدة في ظل الاداء الجيد لسوق الاسهم بالمملكة فيمكن طرح اكثر من شركة للاسمنت للاكتتاب حيث من المتوقع ان يكون الطلب عليها كبيرا بحيث تغطى عدة مرات وفي كل الاحوال لابد من الشفافية والوضوح واتاحة الفرصة للجميع للاستثمار في هذا القطاع الحيوي بحيث لاتقصر التراخيص والموافقة على اسماء او شركات بعينها واتوقع ان يشهد الطلب على الاسمنت معدلات عالية في السنوات القادمة بالنظر الى الحركة العمرانية المتصارعة وطرح المزيد من المساهمات العقارية التي سرعان ما تتحول الى عمارات سكنية وفلل ومنشآت عمرانية مختلفة ـ ويمكن ان تؤدي زيادة اعداد مصانع الاسمنت وزيادة خطوط الانتاج الى خفض اسعار الاسمنت او استقرار اسعاره على الاقل لصالح المواطنين.
مشاريع جديدة
اما عمر العسيس (مقاول ومستثمر عقاري) فيؤكد ان تخفيض الجمارك الى 5 بالمائة بعد ان كانت 20 بالمائة يطبق في 1/12/1426هـ وتتحمل الدولة الدعم حتى سريان القرار يدل على حرص الدولة على مصالح المواطنين ومن شأن ذلك ان يزيد من الاهتمام بهذا القطاع الحيوي وامكانية اقامة مشاريع ومصانع جديدة للاسمنت خاصة وان دراسات الجدوى تؤكد الحاجة الىالمزيد من المصانع لتغطية الطلب المتزايد على مادة الاسمنت اللازمة في جميع مشاريع الاعمار والبناء واتوقع ان يعلن قريبا عن مشاريع جديدة للاكتتاب العام ـ ومن شأن ذلك ان يساهم في توفير مادة الاسمنت باسعار اقل وامكانية التصدير الى البلدان المجاورة وخاصة العراق واليمن والاردن وبعض دول الخليج التي تعطي ثقتها في الانتاج السعودي من الاسمنت ذي المواصفات العالية.. واثنى العسيس على جهود مجلس الوزراء بالمملكة وعلى رأسه خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين وسمو النائب الثاني في خدمة كل قطاعات الاقتصاد وخاصة ما يتعلق بالقطاعات الحيوية مثل البناء والتشييد والاعمار.
نريد الحديد ايضا
اما عبداللطيف الفرج (رجل اعمال وعقارات) فيؤكد ان خفض الجمارك على الاسمنت حتى 5 بالمائة سوف يسهم في نمو هذا القطاع الحيوي في بلادنا ويساهم في تطوير القطاع ليكون اكثر اسهاما في رفد الاقتصاد والوطني ـ ويتوقع الفرج ان تنشأ قريبا مصانع اسمنت جديدة وتقام خطوط انتاج جديدة وتوسعات شاملة في المصانع ويمكن ان تطرح المصانع للاكتتاب الامر الذي يوفر السيولة اللازمة لاقامة مصانع اسمنت قوية يمكن ان تخدم عمليات البناء ويتمنى الفرج ان يشهد سوق الحديد انفراجا لصالح المستهلكين والمستثمرين الصناعيين لان ذلك سيكون في خدمة الجميع وخاصة المواطنين من ذوي الدخل المحدود والذين يريدون ان ينشئوا مساكنهم وعمائرهم السكنية. ولا يستطيعون حاليا بسبب الغلاء الكبير في اسعار الحديد.

__________________________________________________ _____________________
مؤكدا أن المنطقة ستشهد عصرا ذهبيا ليس له مثيل.. السياري:

المملكة تتوقع نموا اقتصاديا يفوق 5 في المائة عام 2005

واس ـ الرياض
قال حمد السياري محافظ البنك المركزي السعودي امس ان المملكة أكبر مصدر للنفط في العالم تتوقع أن يتخطي النمو الاقتصادي في عام 2005 الزيادة المسجلة العام الماضي وقدرها 3ر5 في المائة. وقال السياري محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي لرويترز نحن متفائلون انه سيكون افضل من العام الماضي. وكانت دراسة لبنك الرياض الشهر الماضي قالت ان اقتصاد السعودية قد ينمو بنسبة تصل الى 7ر8 في المائة مع استفادة المملكة من ارتفاع اسعار النفط ومستويات انتاجها المرتفعة. وقال ان مؤسسة النقد العربي السعودي تراقب بعناية الزيادة الحادة في السيولة في السعودية بعد زيادة المعروض من النقود ن3/ 2ر17 في المائة العام الماضي والتي امتدت الى هذا العام بارتفاعه بنسبة خمسة في المائة في الربع الاول. واضاف قوله يجب ان نكون دوما يقظين. والسيولة مسألة هامة.
ولحسن الحظ ان التضخم تحت السيطرة ولكن تضخم الموجودات هو الشيء الذي يثير القلق مشيرا الى الارتفاع الكبير لاسعار الاسهم والعقارات.
وسجل مؤشر الاسهم الرسمي في السعودية مستوى قياسيا جديدا وارتفع الى 12132 نقطة خلال تعاملات امس وزادت قيمته اربع مرات في اكثر من عامين. كما ارتفعت اسعار العقارات وسجلت قروض البنوك زيادة حادة. وقال: هذا جزء من المشكلة. لا يدعو مستوى (قروض البنوك) للقلق. الامر ليس خطيرا. ولكن المشكلة في وتيرة الزيادة. ولكنها لم تصل الى مستوى يستدعي ان نتخذ اجراءات . وقال: ان زيادة أسعار الفائدة الى 5ر3 بالمائة في الآونة الاخيرة تهدف جزئيا لمعالجة مشكلة زيادة المعروض النقدي. وأدت تلك الزيادة لاتساع الفارق بين الفائدة على الريال السعودي المرتبط بالدولار والعملة الامريكية الى نصف نقطة مئوية. وقال: زيادة اسعار الفائدة جزء من آلية للتعامل مع السيولة. ينبغي ان نراقبها وذلك جزء من اجراءاتنا.
وقال براد بورلاند كبير اقتصاديي مجموعة سامبا المالية ان 75 بالمائة من الزيادة في السيولة في العام الماضي سببها زيادة القروض المصرفية وان مساهمة عائدات النفط كانت ضعيفة. وقال لم يبدأ حتى الاحساس بتأثير اسعار النفط المرتفعة على الاقتصاد واضاف ان منطقة الخليج على مشارف عصر ذهبي لم تشهد مثله من قبل.

__________________________________________________ ___________________
هيئة الاسثتمار ترخص لـ 189 مشروعا أجنبيا بتمويل 24 مليار

واس ـ الرياض
أوضح محافظ الهيئة العامة للاستثمار عمرو عبدالله الدباغ أن قيمة تراخيص المشاريع المشتركة والاجنبية فى المملكة شهدت ارتفاعا ملحوظا خلال السنوات الاخيرة وأن هناك زيادة كبيرة فى الاقبال من الشركات العالمية على الاستثمار فى المملكة. وكشف أن الهيئة العامة للاستثمار رخصت لـ 189 مشروعا أجنبيا ومشتركا مابين مستثمرين سعوديين وأجانب خلال الربع الاول من عام 2005 بتمويل وصل الى 24 مليار ريال وبمعدل نمو بلغ 828 فى المائة عن الربع الاول من عام 2004م وأشار الى أن معظم تلك المشاريع هى لشركات عالمية وسعودية فى مجالات مهمة وأنها تقدمت بطلبات التراخيص بعد الدراسة والتأكد من الجدوى الاقتصادية لاقامة تلك المشاريع فى المملكة ونوه بجهود حكومة المملكة فى دعم المستثمرين وتحسين مناخ الاستثمار ومن ذلك برنامج تطوير اجراءات الاستثمار وازالة المعوقات الذى وجه به سمو ولي العهد لتحسين مناخ الاستثمار وتقوم الهيئة العامة للاستثمار بالتعاون مع الجهات الحكومية ذات العلاقة بمتابعة تطبيق البرنامج وتطويره. وعن تنفيذ التراخيص أن جهود الهيئة منصبة على تفعيل التراخيص على أرض الواقع اذ وضعت الهيئة برنامجا شاملا لمتابعة ومراجعة جميع التراخيص للتأكد من تنفيذها وتقديم الدعم للتراخيص التى تواجه صعوبات فى تنفيذها مفيدا بأنه تم انجاز ومتابعة نسبة كبيرة من هذه التراخيص ويجرى استكمال متابعة التراخيص الاخرى من خلال مسح شامل لجميع الاستثمارات الاجنبية المباشرة تقوم به الهيئة حاليا بالتعاون مع الاسكوا بهدف توفير المعلومات والمؤشرات الخاصة بجميع الاستثمارات المسجلة.
وأكد أن الترخيص الذى تمنحه الهيئة هو مجرد خطوة مبدئية والمهم هو تسهيل وتسريع جميع اجراءات تشغيل المشاريع مبينا أنه قد تم الاتفاق مع الجهات الحكومية ذات العلاقة على فترات محددة لانهاء كل اجراء يتطلبه البدء فى تنفيذ المشروع. وأشار الى أن المستهدف فى نهاية عام 2005م هو أن يتم انهاء جميع تلك الاجراءات خلال 30 يوما. ولفت الى أن الهيئة بدأت فى اصدار التراخيص للمشاريع المشتركة والاجنبية عبر الانترنت وتم تقليص فترة الحصول على التراخيص من 30 يوما الى ثلاثة أيام كما وفرت الهيئة موقعا الكترونيا خاصا بها يوضح فيه جميع المتطلبات وأنواع الاستثمارات فى المملكة وشروط الاستثمار فى المملكة ويمكن للمستثمر تقديم طلب ترخيص عن طريق موقع الهيئة تحت نظام الترخيص الالكترونى. وحول قواعد البيانات التى تقوم الهيئة بتطويرها. أشار الى أن الهيئة قامت بالتعاون مع مكاتب استشارية بتطوير قاعدة بيانات تحتوى على جميع الانظمة والقرارات الحكومية كاملة مع تطويرها تبعا لاى قانون جديد ويعد هذا النظام أضخم قاعدة للانظمة فى المملكة وهو متاح للمستثمرين والعاملين فى مجال البحوث لمن يرغب الاستفادة منه. يذكر أنه وفقا لتقديرات مؤسسة النقد العربى السعودى ومصلحة الاحصاءات العامة بلغ استثمار القطاع الخاص المحلى والاجنبى فى المملكة فى عام 2004م نحو 119 مليار ريال بينما بلغ حجم الاستثمارات الصادرة من المملكة للعام نفسه حوالى 8 مليارات ريال أى بنسبة أقل من 7 بالمائة من حجم الاستثمار فى القطاع الخاص وبنسبة أقل من 5 بالمائة من حجم الاستثمار فى المملكة

__________________________________________________ ___________________

مركز أبحاث البترول بجامعة الملك فهد

الماجد: جهود علمية تركز على استكشاف البترول وإنتاج الغاز والاستشعار عن بعد

أكثر من ثلاثين معملا ووحدة تجريبية بأحدث التقنيات

الظهران - هيثم الكسواني

الدكتور عبد العزيز الماجد


الدكتور محمد الصالح

أولت المملكة اهتماما خاصاً بأبحاث البترول والبتروكيماويات سواء في الشركات الوطنية المنتجة أوفي الجامعات، حيث عمدت الى تأسيس المراكز والمعاهد المتخصصة بالأبحاث والدراسات وتقديم الاستشارات في مجالات استكشاف حقول البترول والغاز والتكرير وصناعة البتروكيماويات وتطويرها.
وينصب اهتمام المملكة على تطوير المؤسسات البحثية في هذا القطاع إدراكا منها على ضرورة تطبيق سياستها البترولية المتوازنة تجاه العالم، كونها تعتبر أكبر منتج للنفط على مستوى العالم، وتمتلك أكبر احتياطي نفطي يصل الى نحو(260) مليار برميل من البترول أي ما يعادل ربع احتياطي العالم، مما يجعلها تتميز عن غيرها من الدول المنتجة بتوفر طاقة إنتاجية فائضة تمكنها من تعويض أي نقص في إمدادات البترول العالمية في أي ظرف من الظروف التي قد تطرأ على الأسواق العالمية.
وتعتبر جامعة الملك فهد للبترول والمعادن من المؤسسات العلمية والأكاديمية الرائدة في قطاع البحث العلمي على مستوى المملكة والعالم في قطاع هندسة البترول والصناعات البتروكيماوية والتكرير، فقد عمدت الجامعة إلى تأسيس نموذج متميز من نماذج المعاهد البحثية في هذه القطاعات، يضم حوالي (350) باحثاً متفرغاً من حملة الدكتوراه والماجستير والبكالوريوس في مجالات عدة، ويرأسه وكيل الجامعة للدراسات والبحوث التطبيقية .
وقد تم إنشاء أكثر من ثلاثين معملاً ووحدة تجريبية مجهزة تجهيزاً عالياً إلى جانب تجهيزات الحاسب الآلي والمختبرات المركزية، ويعمل في مجال أبحاث البترول والبتروكيماويات على وجه التحديد ستون باحثاً من حملة الدكتوراه والماجستير.
( اليوم) زارت معهد البحوث في جامعة الملك فهد بالظهران والتقت بمدير مركز البترول والمعادن الدكتور عبد العزيز الماجد الذي ألقى الضوء على نشاطات المركز ودوره في دعم وتطوير الصناعات البترولية، وكان الحديث التالي:
@ ما الدور الذي يؤديه معهد البحوث في جامعة الملك فهد في تطوير صناعة البترول والمعادن في المملكة؟
د. عبد العزيز الماجد:
تدرك جامعة الملك فهد أهمية وجدوى الأبحاث والاستشارات الفنية في مجال الصناعات البترولية، لذلك عملت على إنشاء معهد البحوث بالجامعة قبل حوالي العقدين بهدف تقديم الخدمات العلمية للمصانع والمؤسسات الحكومية والخاصة في المملكة ودعمها علمياً وفنياً لتطوير عملياتها ومنتجاتها وتقديم خدمات أفضل، ومساهمة أكبر في خطط التنمية.
ومن المعروف ان شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية) والشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) هما أكبر شركتين وطنيتين تعملان في إنتاج البترول والبتروكيماويات، وتعتمد الشركتان في أعمالهما اعتمادا رئيسيا على أبحاث البترول والبتروكيماويات. لذلك تم العمل على تأسيس علاقة تعاون وثيقة بين معهد البحوث وشركتي أرامكو السعودية وسابك ، وهي علاقة تعاقدية تنظمها " اتفاقية مظلية " تقوم الشركتان بموجبها الطلب من الجامعة القيام ببعض أعمال البحوث والدراسات التي تحتاجها الشركتان. أما على الصعيد العالمي فهناك تعاون مشترك مع شركات البترول ومراكز البحوث العالمية، حيث يوجد مشاريع بحث مشتركة مع شركة الزيت اليابانية في مجال دراسة الخواص الديناميكية لمكامن البترول باستخدام تقنية متطورة، بالإضافة إلى مشاريع بحوث مشتركة مع مركز التعاون الياباني لتطوير مواد مساعدة (حفازات) وعملية متطورة لتكرير البترول الثقيل لزيادة الاستفادة منه في الصناعات البتروكيماوية.
@ إذا فأنتم تركزون من خلال نشاطكم العلمي على قطاع البترول والاستخراج، فما المواضيع التي يتم تناولها في بحوثكم ؟
د. عبد العزيزالماجد:
تتنوع بحوث البترول، وتشمل مواضيع عديدة مثل البحث في فيزياء الصخور، تعزيز استخراج البترول والغاز، وصف ونمذجة المكامن، هندسة الإنتاج وتحليل قياسات الآبار البترولية، جيولوجيا وجيوفيزياء المكامن، الاستشعار عن بعد، النمذجة الفيزيائية للآبار، إضافة إلى التنبؤ والتحكم في إنتاج الرمال.
أما فيما يتعلق ببحوث تكرير البترول والبتروكيماويات فتشمل المواد الحفزية، العمليات الإنتاجية والتكريرية، تقنيات الغاز الطبيعي واللدائن البلاستيكية، إضافة إلى تطوير حفازات إنتاج البوليمرات، وتأثير العوامل الجوية على المنتجات البلاستيكية .
@ هل حققتم إنجازات عملية في مجال استكشاف البترول وتعزيز انتاج الغاز الطبيعي ؟
د. عبد العزيز الماجد:
نعم لقد تمكن مركز البترول والمعادن في جامعة الملك فهد من انجاز العديد من مشاريع البحث لصالح أرامكو السعودية في مجالات تتعلق بتطبيق تقنيات جديدة للتحكم بتشكل الرمال في آبار البترول المنتجة، وتطوير برامج حاسوبية عن تجويفات الحفر في الآبار الهيدروكربونية، واستخدام الأشعة فوق الصوتية لتقويم الآبار ومكامن الزيت، إضافة إلى تأثير حقن المياه في نوعية محددة من مكامن الزيت. كما تم إجراء دراسات معمقة لنمذجة إنتاج الغاز المصاحب والمكثفات من مكامن الزيت، وأنجز المركز عدة مشاريع تتعلق بجيولوجيا البترول وتوصيف العينات الصخرية لعدد من حقول البترول. ويشارك مركز البترول في أعمال مجموعة تعاونية (كونسورتيوم) من عدة شركات البترول لتوصيف المكامن البترولية بهدف القيام ببحوث وتشجيع تطوير الخبرات المحلية .
تجويفات الآبار
أما فيما يتعلق بموضوع تجويفات الآبار، فلقد نجح المركز في وضع دراسة لتحديد الأسباب وتقديم حلول عملية لمشاكل عدم الثبات في تجويفات آبار البترول، و اعتمدت الطريقة المتبعة في الدراسة على تكاملية معلومات الحفر والجيولوجيا وميكانيكية الصخور والحصول عليها من مصادر مختلفة مثل خرائط البئر وتقارير الحفر اليومية وتقارير إتمام البئر وسجلات الآبار وفحوصات الصخور الميكانيكية إضافة إلى دراسات حيود الأشعة السينية، وقد تم إتباع خطة ثلاثية لتحقيق الأهداف المرجوة، وبناءً على نتائج التحاليل والفحوصات، تقدمت الدراسة بعدد من التوصيات العامة للحد من مشاكل عدم الثبات في تجويفات الآبار.
@ ما العوامل التي تؤدي إلى عدم الثبات في تجويفات الآبار؟
د. عبد العزيز الماجد:
يحدث عدم الثبات في تجويفات الآبار نتيجة لتراكم عدد من العوامل المختلفة مثل استخدام أوزان طينية غير مناسبة، والجيولوجيا الخاصة بحقل البترول إضافة إلى احتمال وجود طبقات مستنفذة .
طرق مبتكرة
وللعودة إلى إنجازات المركز فقد تمكنا من تطوير طريقة مبتكرة للتحكم بالرمال في آبار الزيت و الغاز والماء، حيث نجح فريق من أستاذين في قسم هندسة البترول وباحث في مركز البترول و المعادن، و بتمويل من شركة أرامكو السعودية، بتطوير طريقة جديدة للتحكم في إنتاج الرمل المصاحب لإنتاج الزيت،
وتقوم الطريقة المبتكرة على إشباع صخور المكمن المحيطة بقاع البئر بمحلول هيدروكربوني خاص، ومن ثم أكسدة هذا السائل تحت ظروف المكمن بواسطة حقن الهواء في البئر، حيث تؤدي عملية الأكسدة هذه إلى تفحم المحلول و ترسب مادة لاصقة شبيهة بالكوك أو الفحم النفطي بين حبيبات الرمل مما يقوي الصخور و يرفع من صلابتها و مقاومتها للتفتت . وقد تم اختبار هذه الطريقة، والتي سجلت ببراءة اختراع أمريكية في أحد الحقول السعودية و ما زال نجاح هذه الطريقة تحت الدرس، كما يجري الآن التحضير لتجربة حقلية أخرى .
تعزيز الاستخراج
كما أنجز مركز البترول والمعادن عدة مشاريع بحث لتحسين إنتاجية البترول بتكلفة إجمالية تبلغ (12) مليون ريال سعودي، و تضمن برنامج البحث:
@ برنامج مشروع بحث شامل يتضمن فهم أعمق للمناطق المجاورة للبئر البترولي ، وأثر درجة التشبع الحرجة بمكامن الغاز المتكثف وكذلك أثر النفاذية النسبية للغاز المتكثف في تحسين استخلاص الغاز . وتمت دراسة العديد من المذيبات ( رقمياً ومعملياً ) لإذابة السوائل المتراكمة حول فتحة البئر بهدف زيادة الإنتاجية .
@ مشروع بحث آخر لتقييم قابلية الابتلال وأثرها على خواص التدفق الديناميكية وأدى دمج تحاليل القوالب الصخرية مع تحاليل ماسح التصوير الضوئي
(x-ray CT)، مع اختبارات البئر وسجلات الإنتاج التوصل إلى نتائج واستنتاجات هامة في التحكم في المكامن البترولية .
برامج حاسوبية
وأنجز مركز البترول والمعادن تطوير عدة مجموعات من البرامج الحاسوبية للتطبيقات المختبرية الداخلية وللاستخدام في حقول البترول، واعتمدت هذه البرامج الحاسوبية على أحدث النظريات والنتائج المختبرية للمساعدة في فهم التشكلات الصخرية التي تضم الزيت والغاز عند تعرضها لعوامل مختلفة خلال الحفر والإنتاج . وتشمل فوائد استخدام هذه البرامج توفير ملايين الدولارات بالمساعدة على سبيل المثال في تجنب انهيار تجويفات الحفر وإتلاف المسار الأنبوبي داخل البئر والحفاظ على الأجهزة المستخدمة والمرافق السطحية نتيجة إنتاج الرمال.
ولقد تم تطوير مجموعة من البرامج الحاسوبية لإستخدامها في التطبيقات المختبرية ولمساعدة المهندسين للقيام بالتحاليل المطلوبة بسرعة وبدقة متناهية ، وطور باحثو مركز العلوم الطبيعية التطبيقية طريقة جديدة تعتمد على نظرية التفلر لمعرفة نوعية زيوت البترول بناءاً على الأطياف المنبعثة. وتستخدم الطريقة أساليب جديدة لتحليل البيانات وتقدم فوائد ملموسة مقارنة بالطرق التحليلية أو الطرق الأخرى المعتمدة على الليزر وقد حصل المركز على براءة اختراع أمريكية عن هذه التقنية الجديدة .
وتتضمن الملامح الرئيسية للتقنية الجديدة تحديد نوعية البترول بالتلفر ودقتها المتناهية في التمييز وقدرة الاستشعار عن بعد وتطبيقاتها المختلفة لمعرفة أنواع زيوت البترول ومزيجها .
وتم استخدام الطريقة بنجاح على عينات من الزيوت المكررة وفي التحديد الفوري للكثافة النوعية للزيت الخام ومعرفة مصدر بقايا عينات البترول المتفككة بفعل العوامل الجوية وفي التحديد عن بعد لنوعية البترول الخاص في عملية محاكاة تسربات الزيت إضافة إلى تعيين خواص المشتقات البترولية مثل زيوت التشحيم وزيوت التربين والزيوت العازلة إضافة إلى فحص عوامل تدهور خواص هذه الزيوت.
وحول أبحاث تكرير البترول والصناعات البتروكيماوية، التقينا الدكتور محمد الصالح مدير مركز التكرير والبتروكيماويات بالمعهد.
@ ما حجم الطاقة التكريرية التي توفرها المملكة؟
الدكتور محمد الصالح:
يوجد في المملكة سبع مصاف للبترول تعمل بطاقة مليوني برميل باليوم، وتعمل شركة أرامكو السعودية على تشغيل خمس مصاف منها لتأمين المشتقات البترولية للسوق المحلية فيما يتم تصدير المشتقات البترولية من مصفاتين مشتركتين مع شركة إكسون موبيل في ينبع على شاطئ البحر الأحمر وشركة شل في الجبيل على شاطئ الخليج العربي .
@ هل لكم أن توضحوا لنا الخطط التطويرية الهادفة لانتاج الوقود النظيف؟
الدكتور محمد الصالح:
تعمل المملكة حالياً على تطوير وتحسين أداء المصافي الخمسة لزيادة الربحية وتأمين المشتقات النظيفة والوقود الخالي من الكبريت، وتملك أرامكو السعودية مصافي مشتركة في كل من الولايات المتحدة الأمريكية واليابان والفلبين وكوريا الجنوبية واليونان. وأعلنت الشركة مؤخراً عن مشروع مشترك مع شركة سوميتومو اليابانية لتطوير مصفاة رابغ وتحويلها إلى مجمع صناعي لإنتاج البولي أليفينات والوقود النظيف.
ولمواكبة عمل هذه المصافي والعمليات التكريرية المتنوعة، فان جامعة الملك فهد للبترول والمعادن تقوم بتنفيذ عدد من مشاريع البحث لصالح أرامكو السعودية وبالإشتراك مع مؤسسات ومراكز بحث عالمية لتطوير عمليات تكرير جديدة، ويقوم مركز التكرير والبتروكيماويات في معهد البحوث بالجامعة بتطوير حفازات متقدمة لإنتاج الوقود النظيف ولتحويل المشتقات البترولية السائلة إلى الهيدروجين لإستخدامه في تشغيل خلايا الوقود للحد من تلوث الهواء . ويتعاون المركز مع أرامكو السعودية ومركز التعاون البترولي الياباني لتطوير تقنية تكرير جديدة لإنتاج لقائم البتروكيماويات من المشتقات البترولية الثقيلة . كما ينفذ المركز مشروع بحث لنمذجة إزالة الغازات الحمضية من الغاز الطبيعي، وتتلخص منهجية أبحاث التكرير في المركز حول :
ـ تطوير الحفازات: إعداد تركيبات جديدة لتسريع التفاعل وزيادة الإنتاجية .
ـ تحسين مواصفات المشتقات البترولية: إزالة الكبريت والنيتروجين من الديزل ومن الجازولين .
ـ تطوير عمليات التكرير: زيادة إنتاجية بنزين السيارات ولقائم البتروكيماويات .
ـ إنتاج الهيدروجين: تحويل ومعالجة المشتقات البترولية لإستخدامها في خلايا الوقود.
تقنية جديدة
ويقول مدير مركز التكرير والبتروكيماويات، أن الجامعة دخلت في شراكة مع مركز التعاون البترولي الياباني وأرامكو السعودية وشركة نيبون للبترول للقيام ببرنامج مشترك لتطوير تقنية جديدة لتكرير البترول الثقيل. وتهدف التقنية الجديدة بصورة رئيسة إلى الإستفادة من المشتقات البترولية الثقيلة أو زيت الغاز الفراغي وتحويلها إلى وقود السيارات ذات الجودة العالية ولقائم بتروكيماوية مختارة، وتتميز التقنية الجديدة بالمرونة والقدرة الأدائية مما يزيد من ربحية مصافي البترول .
وأضاف خلال تسعة أعوام من البحث، أجريت مرحلتان من الفحوصات والتجارب في وحدة مصغرة بطاقة (0.1) برميل باليوم لمحاكاة عملية التكسير في مختبر خاص في مركز التكرير والبتروكيماويات بمعهد البحوث بالجامعة وفي مصنع تجريبي بطاقة (30) برميلا باليوم بالقرب من مصفاة أرامكو السعودية في رأس تنورة . وتمت دراسة تأثير عوامل التشغيل وتكسير أنواع مختلفة من المشتقات البترولية الثقيلة باستخدام أنواع متعددة من الحفازات . و أظهرت نتائج تشغيل المصنع التجريبي أن بإمكان العملية التكريرية زيادة إنتاج الأوليفينات الخفيفة ذات القيمة المرتفعة، وخلال المرحلة الثانية من مشروع البحث تم بنجاح إختبار تشغيل الوحدات المختلفة لعملية التكرير.
@ هل لكم أن تصفوا لنا آلية عمل هذا المصنع، وما مواصفات المنتج النهائي؟
الدكتور محمد الصالح:
يتألف الجزء الرئيسي من المصنع من مفاعل خاص ووحدة لتنشيط الحفاز. ويتم تشغيل المفاعل عند درجات حرارة مرتفعة ومعدلات مرتفعة من الحفاز لتكسير المشتقات الثقيلة . ويؤدي تدوير الحفاز من أعلى المفاعل باتجاه الجاذبية إلى التقليل من مشكلات المزج مع الزيت الثقيل وبالتالي إلى خفض المنتجات غير المرغوبة . ويعتبر البنزين المنتج من هذه العملية من الوقود النظيف ويتميز برقم أوكتان مرتفع حوالي (100) . ولقد حصل فريق البحث السعودي الياباني على براءات اختراع عن هذه التقنية ويعمل الباحثون حالياً على دراسة للمضي قدماً بتشييد مصنع بطاقة تتراوح بين (5000 - 20.000) برميل باليوم في إحدى مصافي البترول في المملكة أو في اليابان .
إنتاج الهيدروجين
@ هل من خطط علمية تهدف لتطوير حفازات إنتاج غاز غني بالهيدروجين؟
الدكتور محمد الصالح:
يتزايد الطلب على غاز الهيدروجين النقي للتطبيقات الثابتة والمتحركة مثل المركبات التي تعمل بواسطة خلايا الوقود ومولدات الطاقة . غير أن إنتاج الهيدروجين من مصادر تقليدية متوفرة يعد أمراً يثير الإهتمام نظراً لأن الطرق المعتمدة تتطلب نظاماً مكلفاً لعملية توزيع ونقل الغاز.
يهدف المشروع الجاري تنفيذه إلى تطوير حفازات لإنتاج غاز غني بالهيدروجين من الوقود الهيدروكربونية مثل غاز البترول المسال وبنزين السيارات والديزل، ويتم فصل الغازات الناتجة للحصول على غاز الهيدروجين عالي النقاوة، ولقد جذبت هذه الطريقة أرامكو السعودية للتعاون مع الجامعة وتمويل تنفيذ مشروع البحث. ويتم حالياً تنفيذ مشروع بحث لمدة سنتين في مركز التكرير والبتروكيماويات بقيمة تفوق أربعة ملايين ريال لتطوير الحفاز المنشود، وغني عن التذكير بأن أرامكو السعودية تنتج الوقود الهيدروكربوني السائل الذي يستخدم كلقيم في إنتاج الهيدروجين، ولذلك يحمل هذا المشروع أهمية استراتيجية للشركة .
وفي المرحلة الحالية لتطوير الحفاز سوف تستفيد تطبيقات خلايا الوقود من نتاج هذا المشروع، ويتم في خلية الوقود تفاعل الهيدروجين النقي مع الأكسجين الجوي لإنتاج الطاقة الكهربائية والماء في محيط يتواجد فيه الحفاز وعوامل تشغيل مناسبة . وتتميز خلايا الوقود المستخدمة في التطبيقات الثابتة والمتحركة بفعالية عالية وقدرة على تقليل التلوث البيئي إضافة إلى التغلب على المشكلات المصاحبة لملء الوقود والتخزين والتوزيع ونقل غاز الهيدروجين المنتج بالطرق التقليدية . ولقد نتج عن هذا المشروع تركيبة حفاز بالإمكان تسجليها كبراءة إختراع وتظهر نشاطاً حفزياً مرتفعاً وثباتاُ حرارياً وميكانيكياً مقارنة مع الحفازات المتوفرة لإنتاج الهيدروجين . ويتم حالياً استخدام البنزين كلقيم لإنتاج الهيدروجين فيما سيتم إستخدام الكيروسين والديزل في المرحلة القادمة.
أبحاث البتروكيماويات
@ يتم الاستفادة من الغاز المصاحب لإنتاج البترول من خلال تحويله إلى مشتقات بتروكيماوية متنوعة ذات قيمة مضافة، كيف يتم ذلك؟
الدكتور محمد الصالح:
في اطار الاهتمام بالصناعات البتروكيماوية، أنشأت الحكومة الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، وشيدت مدينتين صناعيتين عملاقتين في الجبيل وينبع . وتضم هاتان المدينتان (25) مجمعاً بتروكيماوياً لإنتاج ملايين الأطنان من البوليمرات والمواد البلاستيكية والأسمدة الكيماوية. وتعود ملكية (18) من هذه المجمعات إلى شركة سابك مشاركة مع شركات بتروكيماوية عالمية وأخرى من القطاع الخاص بالمملكة. وتسعى شركة سابك جاهدة خلال السنوات العشر القادمة لتصبح إحدى الشركات الخمس الأولى في العالم لإنتاج البتروكيماويات. وهي تحتل الآن المركز الحادي عشر عالمياً من حيث الإنتاج الذي يصل إلى أكثر من (45) مليون طن سنوياً .
وتنتج المملكة حالياً أكثر من (5.2) مليون طن سنوياً من البوليمرات منها (4.5) مليون طن من البولي أليفينات مما يجعلها أكبر دولة منتجة للبوليمرات في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية .
لقد أصبحت المملكة من المنتجين الأربعة الأوائل على المستوى العالمي للبولي أليفينات بعد إمتلاكها إحدى أكبر الشركات البتروكيماوية الأوروبية . وتبلغ القيمة الإجمالية السنوية لمنتجات البولي أليفينات حوالي (10) بلايين ريال ويتم تصدير معظم الإنتاج (60 بالمائة) فيما تستهلك الأسواق المحلية الكمية المتبقية . ويوجد في المملكة أكثر من (500) مصنع محلي لمعالجة البولي أليفينات وإنتاج المواد البلاستيكية بجميع أنواعها لسد حاجات الأسواق المحلية وللتصدير .
ونظراً لأن أسواق البولي أليفينات متغيرة ومتنوعة وتنافسية ، فإن هناك حاجة لأصناف من البولي أليفينات ذات الخواص المحسنة لإستخدامها في تطبيقات جديدة . وتتركز جهود البحث على المستوى العالمي في هذا المجال على تطوير وتحسين حفازات لعمليات البلمرة . ولقد كان البحث والتطوير لإيجاد حفازات جديدة للبولي أليفينات على الدوام في مقدمة مجالات البحث التي يقوم بها معظم المنتجين الرئيسيين للبولي أليفينات.
وفي مجال أبحاث البتروكيماويات يتعاون مركز التكرير والبتروكيماويات بالمعهد مع الشركات المحلية والعالمية في تنفيذ عدد من مشاريع البحث . ولقد أنجز المركز مشروعاً إستراتيجياً لإنتاج البولي أليفينات والذي إستغرق تنفيذه ثلاث سنوات بالتوصل إلى تقنية يمكن تسجيلها كبراءة إختراع . ويركز الباحثون في المركز أعمالهم على التطبيقات ذات التطبيق الصناعي ودراسة حركية التفاعلات الكيميائية للحصول على معلومات ضرورية لتطوير الحفازات وتحديد عوامل التشغيل المثلى إضافة إلى تطوير تقنية العمليات . ويتعاون المركز بصورة وثيقة مع شركة سيبا للكيماويات المتخصصة السويسرية في التعاون الفني للبوليمرات.
وتتلخص منهجية أبحاث البتروكيماويات بالمواضيع التالية :
ـ تطوير الحفازات : إعداد تركيبات جديدة لإنتاج مواد البوليمر (المتضاعفات).
ـ تحسين مواصفات المنتجات البلاستيكية : دراسة التأثير البيئي على خواص البلاستيك.
ـ تطوير العمليات البتروكيماوية : تحويل غاز البترول المسال إلى مشتقات ذات جدوى إقتصادية .
تطوير حفازات لبلمرة الإيثيلين
ولقد أنجز مركز التكرير والبتروكيماويات مرحلتين من مشروع بحث استغرق تنفيذه عدة أعوام لتطوير حفازات بلمرة الألفينات . وتم تنفيذ المشروع في مختبر مجهز بأفضل مفاعلات البلمرة الحديثة والمرافق المعدات الخاصة لإعداد وتعيين خواص الحفازات والبولي ألفينات . ويهدف مشروع البحث إلى تطوير تقنية جديدة لحفازات البلمرة لإنتاج أصناف محسنة من البولي أليفينات وتحويلها إلى منتجات نهائية ذات قيمة مضافة . ولقد حصل المركز على براءة اختراع مسجلة في الولايات المتحدة الأمريكية عن نظام حفزي من الميتالوسين لبلمرة الإيثيلين . ويرتبط أداء نظام الحفازات بعمليات البلمرة التي تستخدم في التفاعل كلا من الحفاز والعامل المساعد وأحادي الإليفين (المونومر) . وتؤدي التغييرات في أنواع الحفازات وتركيباتهم وفي عوامل التشغيل إلى تغيير البنية الأساسية للجزيئيات الكبيرة في البولي أليفينات . ونتيجة لذلك يتم إنتاج العديد من أصناف الراتينجات المصنعة للتطبيقات المختلفة . وتقوم المملكة حالياً بشراء الحفازات المستخدمة في عمليات البلمرة بتكلفة تتراوح بين (100 - 200) مليون ريال سنوياً . ولذلك فإن تطوير الحفازات محلياً يشكل جزءاً مهماً من أعمال البولي أليفينات

__________________________________________________ ____________________

بنك الجزيرة يوقع اتفاقية تكافل مع التطوير العمراني

اليوم - جدة
وقع بنك الجزير اتفاقية تطبيق برنامج للتكافل الاجتماعي مع شركة التطوير العمراني يتم بموجبها تطبيق برنامج للتكافل الاجتماعي يستفيد منه جميع موظفي الشركة دون تحميل منسوبيها أية أعباء مالية ودونما استقطاع من مرتباتهم . واوضح المهندس وليد الهزاع المدير العام لشركة التطوير العمراني أن برنامج التكافل الاجتماعي الذي تطبقه الشركة يشمل بخدماته الموظف وأسرته . وقال إن أسرة الموظف المستفيد من البرنامج تحصل على راتب سنتين دفعة واحدة في حالة وفاته لا سمح الله لأي سبب كان أو في حالة إصابته بعجز كلي دائم غير قابل للشفاء نتيجة حادث . كما يتم دفع مبالغ حسب جدول العجز الجزئي في حالة إصابة أي من منسوبي الشركة بعجز دائم نتيجة حادث . من جانبه قال د.مصطفى الصبان مدير إدارة تطوير أعمال الشركات ببنك الجزيرة إن برنامج التكافل الاجتماعي الذي تطبقه التطوير العمراني هو إحدى المبادرات الهامة التي تصب في خدمة الموظف وتسهم في توفير درجة من الأمن الوظيفي كفيلة بتأمين حياة كريمة لأسرة الموظف في حالة وفاته أو عجزه الكلي أو الجزئي . وأشار ناصر عبد الحميد ـ مدير أول وحدة مبيعات الشركات في بنك الجزيرة إلى أن الاتفاقية بما توفره من مزايا لموظفي التطوير العمراني تعكس مدى حرص الشركة على تأمين عنصر الأمن الوظيفي الذي يتكامل في الواقع مع مزايا أخرى يوفرها نظام التأمين الاجتماعي. وقال إن بنك الجزيرة يدعم بخبراته هذه المبادرات التي تسهم في تحسين بيئة العمل وتعميق انتماء الموظف لشركته وإحساسه بأنها حريصة على مستقبله ومستقبل أسرته من بعده

__________________________________________________ ______________________
سامبا مديرا لاكتتاب أسهم المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق

اليوم - الرياض
وقع صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق وعيسى بن محمد العيسى عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية اتفاقا بمقر المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق بالرياض تقوم بموجبه مجموعة سامبا المالية بمهام المستشار المالي ومدير للاكتتاب في أسهم المجموعة والمقرر طرحها للاكتتاب في سوق المال السعودي العام المقبل، وذلك بحضور نائب الرئيس التنفيذي للمجموعة الدكتور عزام بن محمد الدخيّل إضافة إلى كبار المسؤولين في المجموعتين. وصرح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز بأن طرح أسهم المجموعة يعد إضافة نوعية لسوق الأسهم السعودية لما تتمتع به من وضع مالي قوي كما تشير نتائجها للأعوام الماضية. وأشار الأمير فيصل إلى أن هذا الاكتتاب الذي تديره مجموعة سامبا المالية سيكون فرصة مهمة للمكتتبين عند طرحه العام المقبل لمكانة المجموعة واسمها التجاري وما حققته من نتائج وارباح. من جانبه صرح عيسى بن محمد العيسى عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية بالقول: يأتي تبنينا لعمليات الاكتتاب في أسهم الشركات رغبة في خدمة الاقتصاد الوطني، وفتح الباب أمام المستثمرين بجميع شرائحهم للاستفادة من الفرص الضخمة المتاحة في سوق المملكة أمام المواطن السعودي الذي ارتفعت قناعاته بأهمية الاستثمار بشكل ممتاز. وإيمانا منا بأن هناك حاجة مُلحّة لتوفير قنوات استثمارية جديدة تستوعب الفائض النقدي لدى المستثمر وتوفر له بدائل استثمارية جيدة تأخذ في الاعتبار تطلعاته وتُنمي رأس ماله

__________________________________________________ _____________________

مؤسسة النقد: نراقب السيولة.. والتضخم تحت السيطرة
عبد الكريم الزميع من الرياض ورويترز
18/05/2005

أكد حمد السياري محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي أمام المؤتمر المصرفي السابع لدول مجلس التعاون الخليجي أمس في الرياض، أن المصارف التجارية في الخليج حققت نموا قويا في أدائها خلال العام الماضي بسبب الظروف الاقتصادية الإيجابية مشمولة بجهود المسؤولين في القطاع المصرفي.
وأشار مخاطبا حضور المؤتمر من محافظي مؤسسات النقد والمراكز المصرفية أن هذه الفترة التي نلتقي فيها تعد مناخا اقتصاديا واعدا لدول المنطقة حيث حققت دول الخليج في السنوات القليلة الماضية معدلات نمو اقتصادي مرتفعة.
وعزا السياري المكاسب الاقتصادية التي فازت بها المملكة ودول الخليج إلى المستويات المرتفعة التي وصلت إليها أسعار النفط في الأسواق العالمية، واكبتها جهود مستمرة لتطوير الهياكل الاقتصادية في دول المجلس وتعزيز تنويع القاعدة الاقتصادية.
وأضاف أن استمرار دعم دور القطاع الخاص وتعزيز الاعتماد على الأنشطة التنموية وترشيد المصروفات العامة ساهمت في استقرار الاقتصاد الخليجي.
وتوقع محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي أن تشهد الأعوام المقبلة نموا مطردا في ظل توافر المقومات الأساسية لتحقيق مزيد من الرفاهية لمواطني المنطقة.
وقال في كلمته: الواقع الملموس يشهد أن دول المجلس استفادت خلال الأعوام الماضية من تلك المقومات في تعزيز نشاط القطاع الخاص مما انعكس إيجابا على النشاط الاقتصادي عموما وعلى الأسواق المالية.
وتناول السياري في خطابه أسواق الأسهم في المنطقة، مشيرا إلى أنها استطاعت جذب شرائح استثمارية كبيرة في ظل فتح معظم دول المجلس أسواقها المالية أمام المواطنين الخليجيين. الأمر الذي رفع القيمة السوقية لأسواق الأسهم إلى 534 مليار دولار حتى نهاية العام الماضي.
وشدد على أن دول الخليج تسعى لمواصلة تطوير آلية عمل أسواقها المالية وتعميقها وتعزيز نموها من خلال تعزيز الشفافية.
وأضاف أن السعودية وافقت على تطبيق المساواة بين جميع مواطني دول المجلس للاستثمار المباشر في القطاعات التي كانت مقصورة على السعوديين ومن بينها الاستثمار في سوق الأسهم وقطاع التأمين.

العملة الموحدة

من جهته أوضح عبد الرحمن حمد العطية الأمين العام لمجلس التعاون أن إقامة الاتحاد النقدي لمجلس التعاون وإصدار العملة الموحدة بحلول عام 2010 لا بد أن تدعمه رؤية مصرفية ثاقبة وتكامل للأسواق المالية لتعظيم الفوائد الاقتصادية على المنطقة.
وقال إن إطلاق العملة الموحدة سيؤدي إلى إيجاد سوق أكبر قياسا بالسوق الحالي لدول المنطقة، الأمر الذي سيساعد المصارف على تحقيق المزيد من اقتصاديات الحجم الكبير ومن ثم خفض التكاليف والقدرة على تقديم الخدمات المالية بكفاءة وجودة عالية.
وبين أن تعزيز التكامل الاقتصادي لدول المنطقة وقيام الاتحاد النقدي سيجعل الأسواق المالية للمنطقة أكثر جذبا للسيولة لما سيوفره من فرص استثمارية وتجاوز العديد من المخاطر وخصوصا مخاطر تذبذب أسعار العملات.
وأستطرد أن الدراسات الاقتصادية المختلفة أثبتت العلاقة الإيجابية بين النمو الاقتصادي وتطور القطاع المالي مما يحتم الاهتمام بهذا القطاع والعمل على تطويره وربطه بالقطاع الحقيقي لتحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة.
وصرح العطية بأن صناعة المؤسسات المالية في المنطقة تحمل في طياتها تحديد معالم مستقبل المنطقة. مؤكدا ضرورة سلامة النظام المالي وتقوية أطره التشريعية والتنظيمية التي تضم قواعد الحيطة المالية والإشراف المصرفي والضوابط الداخلية للبنوك، وتشجيع المنافسة العادلة.
واشترط أمين عام مجلس التعاون لإحراز تقدم في المجالات المصرفية والمالية توافر المعلومات وإتاحتها للمؤسسات المالية والأسواق ليساعد ذلك في اتخاذ قرارات أفضل، مما يسهل على الحكومات تقييم المخاطر الاقتصادية الكلية والمالية ليس فقط داخل حدودها بل حتى في البلدان التي ترتبط معها تجاريا.

الجلسة الأولى

وشاركت مجموعة سامبا المالية في المؤتمر، وأدار عيسى بن محمد العيسى عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية الجلسة الرسمية الأولى للمؤتمر التي كان أبرز المتحدثين فيها جماز عبد الله السحمي رئيس هيئة سوق المال السعودية، وتطرق فيها إلى أن ما يراه البعض من البطء في مسيرة مجلس التعاون وأن المتحقق لا يرتقي إلى طموحات أبنائه، لكن من غير العدل التقليل مما أنجز على الرغم من الظروف السياسية من حولنا، والحروب المدمرة التي إما عبرت وإما استقرت في منطقتنا خلال العقود الثلاثة الماضية.
وعلق على إصدار العملة الخليجية الموحدة وأنها تشكل مرحلة متقدمة من التكامل، مشيرا إلى الالتزام الواضح من دول المجلس بالجدول الزمني الذي وضع من قبل المجلس الأعلى لتحقيق الاتحاد النقدي.
وقال إن جميع عملات المجلس مرتبطة حاليا بمثبت مشترك هو الدولار وأسعار الصرف التقاطعية بين العملات الوطنية ثابتة بشكل عام.
ونوه السحيمي إلى أن استكمال خطوات التعاون والتكامل هدف استراتيجي للجميع في دول المجلس، مضيفا: يمكننا القول إن قطاع الخدمات بشكل عام والخدمات المالية بشكل خاص من القطاعات الواعدة بمستقبل مشرق في المنطقة. وأوضح السحيمي أنه سيتم خلال الأسابيع المقبلة إصدار قواعد تسهم في تأسيس شركات الوساطة المالية.

السوق المالية المشتركة

وتطرق رئيس هيئة سوق المال السعودية في كلمته أمام المؤتمر إلى قرار المجلس الأعلى للمجلس إنشاء سوق مشتركة تضع الإطار النظامي لمساواة مواطني دول المجلس في الحقوق والواجبات فيما يتعلق بإعمال الأوراق المالية.
وقال من الضروري لقيام هذه السوق البدء في وضع خطة متكاملة تشارك في وضعها هيئات أسواق المال والجهات المشرفة عليها تتضمن برنامجا زمنيا محددا، على أن تشمل النواحي النظامية والإجرائية والتقنية، منها: المواءمة بين الأنظمة والقواعد والخروج بلوائح موحدة في الطرح والتسجيل والإدراج والاندماج وسلوكيات السوق، التأكيد على أهمية الجهات الإشرافية والرقابية، النظر إلى الخدمات المالية كقطاع واعد، البدء بدراسة وتطوير النظم الفنية للتداول في دول المجلس، والعمل على وضع الأسس التقنية المناسبة للربط، تكثيف الزيارات وورش العمل المشتركة بين هيئات الأسواق المالية.
وتطرق في محاضرته إلى الكثير من الجوانب المالية، واستعرض مستقبل توحيد أسواق المال في دول مجلس التعاون الخليجي. ورشيد بن محمد المعراج - محافظ مؤسسة النقد في البحرين الذي ركز في محاضرته على حُرية أسواق المال في دول مجلس التعاون .
وأكد العيسى في حديثه أن المؤتمر يكتسب أهمية استثنائية نظراً للموضوعات التي يبحثها، والتوصيات التي تمخضت عن اجتماعاته السابقة، مشيرا إلى قدرة الأسواق المالية الخليجية على الاستفادة من المناخ الاقتصادي الملائم بما يضمن المزيد من التطوير للقطاع المصرفي الخليجي بشكل عام وأسواق المال على نحو خاص، والوصول بها إلى مستويات العالمية، لمواجهة المنافسة القادمة مع العولمة والحدود المفتوحة مشدداً على وجوب الاستعداد لهذه المنافسة بما يليق وحشد كل الإمكانيات المتاحة.
كما أشار إلى أن أسواق المال في دول المجلس تشهد مرحلة مهمة تتسم بالنهوض على كل الأصعدة، مستندة إلى ازدهار اقتصادي وطفرة مالية غير مسبوقة نتيجة للصعود الكبير لأسعار النفط، معرفاً المرحلة بأنها مرحلة ''توحيد التطور الحالي المتسارع وبناء ثقة المستثمر'' إضافة إلى وضع خطط شاملة لجذب المستثمرين، ومبدياً ثقته أن منطقة الخليج قادرة على استقطاب المزيد من الاستثمارات العالمية، في ظل الحرية التي تتمتع بها أسواق المال في الخليج، مما يَضمن المزيد من النمو لاقتصاداتها.
وأكد العيسى أن أسواق المال لدول مجلس التعاون الخليجي تمر حالياً بمرحلة وضع حجر الأساس لتلعب دوراً أكثر حيوية في العملية الاقتصادية برمتها، وهناك فرص واعدة ومؤكدة في تحقيق المزيد من النمو. وحيث إن أحد المحاور الرئيسية للمؤتمر كان أسواق المال في المنطقة، فقد لعبت ''سامبا'' دوراً فعالاً ومميزاً في فعاليات المؤتمر، بالنظر لريادة البنك ومكانته المرموقة في مجال التقنيات البنكية الحديثة في المملكة ومنطقة الخليج، حيث كان أول بنك يُقدم خدمة تداول الأسهم عبر الإنترنت في المملكة والخليج.
من جهته تطرق عبد الله سليمان الراجحي الرئيس التنفيذي لشركة الراجحي المصرفية للاستثمار رئيس الجلسة الثانية في المؤتمر إلى الأداء الاقتصادي العالمي للعام الماضي وقال: من المتوقع أن تتناقص نسبة النمو في الاقتصاد العالمي إلى 41 في المائة في نهاية 2005 ولكنها لا تزال نسبة نمو مرتفعة.
وأضاف أن أداء التطور الاقتصادي في الدول النامية كان مذهلا في العام الماضي وهي المرة الأولى التي تحقق فيها تلك الدول الانتعاش الاقتصادي في قطاعات المثل نمو العائدات.
وتناول الراجحي اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي مشيرا إلى أنها حققت نموا اقتصاديا مربوطا بإنتاج النفط وأسعاره التي لم تحقق من قبل، إلى جانب التوسع في مشاريع إنتاج الغاز الطبيعي والاستثمار في مشاريع الهايدروكاربون.

__________________________________________________ _____________________

إعادة سهم «الباحة» للسوق خلال أسبوعين
فهد البقمي من جدة
18/05/2005

أكد لـ ''الاقتصادية'' محمد بن سالم قحطان المدير العام لشركة الباحة للاستثمارات والتنمية أن هيئة سوق المال وعدت شركته بإنهاء تعليق تداول أسهمها وإعادة التداول مرة أخرى في سوق الأسهم السعودية خلال الأسبوعين المقبلين. وبيّن قحطان أن الهيئة أبلغت الشركة بالخطوات المطلوب اتخاذها من قبل الإدارة حتى يتسنى طرح أسهم الشركة مرة أخرى للتداول وفقا للضوابط المحددة لتداول أسهم الشركات المساهمة في السوق السعودية.
يشار إلى أنه تم تعيين قحطان أمس الأول مديرا عاما لشركة الباحة للاستثمارات والتنمية التي علقت أسهمها لأول مرة في سوق الأسهم السعودية بسبب عدم إعلانها قوائمها المالية للعامين الماليين 2003 و2004 إضافة إلى الربع الأول من العام الجاري.
وهنا أوضح المدير العام الجديد أن تعيينه جاء في خطوة من مجلس الإدارة لتعديل الخلل الإداري والبحث عن شخص قادر على إدارة الشركة بشكل جيد وإخراجها من الأخطاء الإدارية، وذلك خلال فترة زمنية لا تتجاوز العام من تاريخ التعيين.
وأضاف أن الشركة مرت بظروف مالية صعبة أثرت على أدائها تمثلت في رفض المساهمين دفع المتبقي من قيمة رأس المال، حيث طلب المؤسسون دفع 25 في المائة عند تأسيس الشركة ونظرا لتنفيذها أربعة مشاريع دفعة واحدة لم يتجاوب المساهمون مع الطلب، الأمر الذي انعكس على أدائها وتسبب في تراكم الديون على المشاريع المنفذة ولم تجد الشركة حلا سوى بيع حصص المساهمين وتغطية الخسائر.
وأشار قحطان إلى أن الشركة اكتشفت أن لديها مشاريع تم تنفيذها لا تتلاءم تكاليفها المالية مع طبيعة المشروع وذلك نتيجة لضعف الرقابة، مؤكدا أن الشركة لن تتمكن من تنفيذ مشاريع مستقبلية ما لم تتوافر موارد مالية لدعم تلك المشاريع.
ودلل على ذلك بأن الشركة تعاني من توقف مصنع الجلد البالغة تكلفته 20 مليون ريال نتيجة عدم قدرته على المنافسة في السوق المحلية، حيث يواجه منافسة خارجية من الهند والصين وتايلاند نظرا لتدني أسعار المستورد، مطالبا الجهات المعنية بفرض رسوم حماية لتشجيع الصناعات المحلية.
وأكد أن لدى شركته تحديا كبيرا يتمثل في تحملها عبء مشروع التليفريك السياحي الذي يعاني من نقص في الخدمات المساندة، الأمر الذي أدى إلى انخفاض المردود المالي للمشروع.
يذكر أن شركة الباحة للاستثمارات والتنمية تأسست عام 1411هـ برأسمال مصرح به 150 مليون ريال ورأس المال المدفوع 1125 مليون ريال بعدد ثلاثة ملايين سهم

__________________________________________________ _____________________







لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
أخبار الخير والبركة الصباحية (ليوم الأربعاء) 18/5/2005
http://www.sahmy.com/t11129.html


 


قديم 18-05-2005, 08:58 AM   #2
معلومات العضو





العاشق المحترم غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
العاشق المحترم is on a distinguished road



افتراضي

مشكور

وايش رايك فى سهم المضاربة اليوم








 
قديم 18-05-2005, 09:00 AM   #3
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

جرير وسافكو

تحياتي








 
قديم 18-05-2005, 09:12 AM   #4
معلومات العضو





password1122 غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
password1122 is on a distinguished road



افتراضي

يا ماجد اليوم انت نصحت بالشراء في مبرد
اغير الى جرير او سافكو ؟








 
قديم 18-05-2005, 09:15 AM   #5
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

جرير وسافكو للمضاربة فقط (دخول وخروج سريع)
مصروف الجيب اليومي

مبرد 30 ريال في السهم خلال أسبوع من اليوم

فيه فرق أخوي

تحياتي








 
قديم 18-05-2005, 09:28 AM   #6
معلومات العضو





password1122 غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
password1122 is on a distinguished road



افتراضي

شكرا للتوضيح
ولاتحاسب غشيم يا سيد الناس
تحياتي ياقمر ،،
password1122








 
قديم 18-05-2005, 09:41 AM   #7
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

بالعكس الغشيم هو اللي ما يسأل ويبحث

تحياتي








 
قديم 18-05-2005, 11:05 AM   #8
معلومات العضو





ابومحمد النجدي غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ابومحمد النجدي is on a distinguished road



افتراضي

هذه أول مشاركة لي في منتدى الخير وأحب أن أشكر صاحب أخبر الخير الذي أعجبني كثيرا في حبه للخير
وأقول له أسأل الله أن يكتب لك في كل حرف تكتبه حسنة ويجزاك عنا خير الجزاء








 
قديم 18-05-2005, 11:10 AM   #9
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

الله يجزا الجميع بالخير والرزق الحلال أنشاء الله

ويامرحبا بك بي أخوانك وأخواتك اللذين لن يبخلون عليك ولن تبخل عليهم

تحياتي (مدد رجيلاتك وريح أشوي)

تحياتي








 
قديم 18-05-2005, 03:33 PM   #10
معلومات العضو





ابو حصه غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ابو حصه is on a distinguished road



افتراضي

مساء الخير خبيرنا ماجد ترا اخذت بنصحيك وشتريت ياويلك اذا ورطتنا ما نعرف الى انت بس دائماً الخبراء دائماً كلامهم صحيح انشاء الله








 
قديم 19-05-2005, 06:10 AM   #11
معلومات العضو






alsaidtf غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
alsaidtf is on a distinguished road



افتراضي

انت عسل يا ماجد majidsr اثق في الله ثم فيك

قول امين>>>>>>>>>>> انشاء الله اشوفك هامور كبير ويوسع الله في رزقك..........لووووووووووووول

تحياتي

اخوك طلال الحربي








 
قديم 19-05-2005, 06:39 AM   #12
معلومات العضو





mansour711 غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
mansour711 is on a distinguished road



Talking

%1$s








 
قديم 19-05-2005, 06:42 AM   #13
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

عارف أنها بايته

بس فيه أحد الأخوان رفع الموضوع شوف متى أنا كتبتها أصلا

جزاك الله خير








 
قديم 19-05-2005, 07:00 AM   #14
معلومات العضو





mansour711 غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
mansour711 is on a distinguished road



Talking

%1$s








 
قديم 19-05-2005, 07:03 AM   #15
معلومات العضو
majidsr

نائب المشرف العام سابقا ً





majidsr غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 53
majidsr will become famous soon enough



افتراضي

كلنا نظرنا رايح فيها

الله يرحمنا برحمته








 
قديم 19-05-2005, 07:07 AM   #16
معلومات العضو





ابو_عمر غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
ابو_عمر is on a distinguished road



افتراضي

اللجين واتحاد اتصالات








 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 04:08 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.