بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > منتـدى العـقـار و البناء و المنزل
منتـدى العـقـار و البناء و المنزل   كل مايخص العقار من مساهمات وإستثمار و تكنلوجيا البناء والمنزل بشتى مجالاته



مخطط القصر.. ثقافة عقارية جديدة ونقلة في التطوير العقاري الشامل

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-10-2004, 11:08 PM   #1
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي مخطط القصر.. ثقافة عقارية جديدة ونقلة في التطوير العقاري الشامل

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 03-10-2004, 11:08 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

مخطط القصر.. ثقافة عقارية جديدة ونقلة في التطوير العقاري الشامل

حوار - صالح الزيد تصوير - افتخار أحمد

يحق لنا أن نقول للمحسن.. أحسنت وللمبدع والمفكر "شكراً" على إبداعك وحسك ووطنيتك..
وعندما يقترن "الإبداع" و"الفكر" بتنازل "المستثمر" عما يربو على "260" مليون ريال لتقديم بيئة عمرانية وحضارية تعد "قفزة" متقدمة جداً في مجال التطوير العقاري.. وتضيف بعداً للتخطيط الذي تعدى تطوير البنية التحتية.. إلى البنية العلوية - مقروناً بـ "الجودة العالية" وصولاً إلى تقديم منتج حضري جديد يُعد الأول من نوعه في الرياض.. ذلكم هو "مخطط القصر" ولأهمية تسليط الضوء على هذا "المنجز".
التقينا في "الريـاض" الأستاذ يوسف بن عبدالله الشلاش رئيس مجلس إدارة دار الأركان للتطوير العقاري في "الحوار" التالي:
"الريـاض": ما هو تقييمكم كأحد المهتمين والمحترفين بما تشهده مدينة الرياض من تطوير؟
- الشلاش: إن ما تشهده مدينة الرياض من تطوير وتحديث متواصل في شتى المناحي والمجالات، وبصورة خاصة التطوير العمراني هو عملية إبداع مستمرة، جعلها في مصاف كبريات العواصم العالمية، وهو بكل تأكيد دليل واضح على ما تجسده رؤية صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض، للنهوض بعاصمة المملكة لتنافس مثيلاتها في دول العالم من النواحي التطويرية والتنظيمية، وذلك لما لها من خصوصية اقتصادية واستثمارية في منطقة الشرق الأوسط والعالم بالإضافة إلى توجيهات سموه الكريمة للقطاع الخاص للمشاركة والمساهمة الفاعلة في برامج التطوير لأجل أن تكون عاصمتنا الحبيبة منارة يهتدى بها ومثالاً يحتذى به وقد أكد سموه بصفة دائمة خلال رعايته للندوات والملتقيات والمؤتمرات على ضرورة وأهمية مشاركة القطاع الخاص بشكل إيجابي وفعال، وتأتي هذه الدعوة من سموه انطلاقا من درايته التامة بأهمية هذا القطاع والإمكانيات الضخمة والخبرات الكبيرة التي يتمتع بها وتأثيرها القوي على الحركة الاقتصادية للبلاد، وكان لتوجيهات سموه وتشجيعه الأثر البالغ في تحفيز القطاع الخاص للمشاركة بقوة في عملية التنمية الاقتصادية والنهضة العمرانية بمدينة الرياض كما كانت ح
افزا لنا لبذل المزيد من الجهود المتواصلة للمشاركة الفاعلة في عملية التنمية.
"الريـاض": كيف ترون دور القطاع العام في دعم الفكرة التخطيطية لهذا المشروع؟
- الشلاش: جسد مخطط القصر لمفهوم التعاون والشراكة بين القطاعين العام والخاص في أرقى صوره من خلال التخطيط المشترك في صياغة وتنفيذ الفكر العمراني والاستراتيجي للمدينة حيث كان للدور الكبير الذي لعبته أمانة مدينة الرياض في تحقيق مفهوم هذه الشراكة حيث كان لتوجيهات سمو أمين مدينة الرياض الأمير الدكتور/عبد العزيز بن محمد بن عياف آل مقرن ورؤيته المتطورة للتنمية العمرانية والإسكانية بمدينة الرياض أثره الكبير في دعم الفكرة التخطيطية لهذا المشروع حتى خرجت بهذه الصورة المتكاملة والحديثة والتي تمثل قفزة في مجال التطوير العقاري ولم تبخل الأمانة في تقديم التوجيه والإرشاد لظهور هذا المشروع بالشكل الذي يتوافق مع المخطط الإستراتيجي للأمانة التي وضعتها لمدينة الرياض والذي يحقق فكرة اللامركزية في مدينة الرياض ويطبق الخطط التنظيمية للأمانة الرامية لنشر وتنفيذ مراكز حضرية فرعية على مستوى المناطق بالمدينة ورفع مستوى الكثافة وهذا ما تحقق من خلال هذا المشروع كأحد المشاريع الحضرية الجديدة لمدينة الرياض.
"الريـاض": أين يقع المشروع وكم تبلغ مساحته؟
- الشلاش: يقع مشروع مخطط القصر في واحدة من أهم المناطق الحيوية والخدمية في بداية حي السويدي بالوسط الجنوبي لمدينة الرياض وتحيط به بعض المحددات الطبيعية فمن الشرق طريق الملك فهد ومن الشمال شارع السويدي العام وحديقة السويدي ومن الجنوب والغرب أحياء سكنية قائمة. وتبلغ مساحة المشروع 813.389م
2 "الريـاض": ما هي مميزات موقع مخطط القصر؟
- الشلاش: يتمتع هذا المشروع بعدة مميزات فهو يحتل موقعا استراتيجيا داخل مدينة الرياض وسط الأحياء السكنية، وهو ملتقى لأعصاب أنشطة رئيسية وحيوية بمدينة الرياض وهي طريق الملك فهد وطريق الدائري الجنوبي وشارع السويدي العام وشارع سلطانة، ويتميز هذا الموقع أيضا بعدم تغلغله داخل المناطق السكنية وسهولة الدخول إليه والخروج منه. أيضا ما يميز هذا المشروع حيوية المنطقة التي تحيط به وحركتها ونشاطها الدائم، كذلك ملاصقة المشروع وانفتاحه على حديقة السويدي من الناحية الشمالية يضفي بعداً آخر للميزات وجماليات هذا المشروع.
"الريـاض": ما هي الفكرة التخطيطية لهذا المشروع؟
- الشلاش: جاءت الفكرة التخطيطية لمشروع مخطط القصر والتي تمخضت بعد دراسات مطولة ومسوحات ميدانية ودراسة لأرض وطبيعة المشروع والاستعانة بخبراء ذوي درجة عالية وخبرة طويلة في المجال التخطيطي حيث ارتكزت الفكرة على أساس ربط المشروع بالأحياء المجاورة بشكل انسيابي ومن ثم إيجاد مداخل ومخارج واضحة للمخطط من الطرق المحيطة- طريق الملك فهد، شارع السويدي العام، الطريق الدائري الجنوبي، شارع آل عساكر/الدريهيمة، شارع سدير وشارع تميم الداري حيث تم الوصول للتصميم النهائي من خلال تطبيق هذه الفكرة على التخطيط العام للمشروع.
"الريـاض": ما هي العناصر المكونة لهذا المشروع؟
- الشلاش: يتكون المشروع من عناصر أساسية وأنشطة مختلفة سكنية وتجارية وإدارية وترفيهية فالنشاط السكني متنوع فالجزء الغربي من المشروع مكمل للحي ويتكون من قطع سكنية لتطوير وحدات سكنية مستقلة (فيلا) وفي الجانب الشرقي قطع سكنية لتطوير وحدات سكنية مشتركة في بنايات خصص الدور الأرضي الكامل لمواقف السيارات ويخدم هذه القطع مسجدان وحديقة وسطية وتطل مباشرة على وادي حنيفة وطريق الملك فهد ومتصل بالمركز التجاري وهذه المناطق معزولة عن بقية المشروع بواسطة حديقة السويدي المركز الإداري الخدمي والذي يحتل قلب المشروع أما النشاط التجاري فهناك مركز تسوق في الجزء الشمالي من المشروع كذلك قطع باستعمال مشترك من أربعة أدوار تم تخصيص الدور الأرضي للاستخدام التجاري ومكتبي وسكني في الأدوار المتبقية.
"الريـاض": حصل مخطط القصر على استثناءات، فماذا قدمت الشركة للمدينة حتى تحصل على هذه الاستثناءات ؟
- الشلاش من خلال هذا المشروع قامت الشركة بتقديم عدة تنازلات وإضافات ويمكن استعراضها بشكل تفصيلي على النحو التالي..
أولا: زيادة نسبة التخطيط
قامت الشركة بالتنازل عن مانسبته 20% إضافة على نسبة التخطيط المقررة لهذا المخطط والبالغة 33% لتصبح النسبة التخطيطة الكاملة للمشروع 53%، وهذه الزيادة تمثل ما مساحته (163.000) مائة وثلاثة وستون الف متر مربع وتبلغ التكلفة الإجمالية لهذه الزيادة مبلغاً إجمالياً وقدره (179.300.000) مائة وتسعة وسبعون مليوناً وثلاثمائة الف ريال.
ثانيا: تنفيذ البنية التحتية بالكامل للمشروع
من المعروف أن هذا المشروع مخطط القصر يقع ضمن المرحلة الأولى من النطاق العمراني للمدينة إلا أن الشركة التزمت وقامت بتنفيذ البنية التحتية للمشروع وتحمل تكاليفها التي اشتملت تنفيذ شبكة الطرق والأرصفة وشبكة مياه التغذية والصرف الصحي والإنارة والهاتف والكهرباء والتشجير وربط المشروع بالأحياء المجاورة والطرق الرئيسية حيث بلغت التكاليف الإجمالية للبنية التحتية (81.000.000) واحد وثمانين مليون ريال.
ثالثاً: تطوير ممرات المشاة
قامت الشركة بتطوير ممرات المشاة بكامل طرق المشروع والتي شملت تطوير طريق المشاة على امتداد طريق سلطانة وطرق المشاة المحاذية لحديقة السويدي والجزر الوسطية للشوارع داخل حدود الموقع بتكلفة اجمالية تبلغ (10.000.000) عشرة ملايين ريال.
رابعاً: تنفيذ شبكة الري وخزانات تجميع المياه
قامت الشركة بتنفيذ خزانات وشبكة مياه الري لخدمة تغذية التشجير والمساحات الخضراء وتزويد ممرات المشاة بالري على مدار العام من خلال تجميع مياه السيول بطريقة علمية ومعالجتها وتخزينها لاستخدامات الري بتكلفة إجمالية قدرها(4.000.000) أربعة ملايين ريال.
خامساً: تنفيذ أعمال التشجير
نفذت الشركة أعمال التشجير لممرات المشاة وجزر الأرصفة حيث تم غرس (4000) شتلة بتكلفة إجمالية قدرها (2.000.000) اثنين مليون ريال.
سادساً: تصريف مياه السيول والأمطار
عملت الشركة على إعداد دراسة شاملة لأعمال تصريف مياه السيول والأمطار حيث قامت بتنفيذ قناة حديثة بطول (1000)متر وعرض (8) أمتار بتكلفة إجمالية (4.000.000) أربعة ملايين ريال.
سابعا: تطوير حد ملكية المشروع مع وادي حنيفة
قامت الشركة بوضع ساند حجري ضخم بحدود ملكية المشروع مع وادي حنيفة لحماية ممرات المشاة المحاذية للوادي وإضفاء منحى جمالي لها وتوفير إطلالة بانورامية على الوادي للمشاة وبلغت التكلفة لهذا الساند (500.000) خمسمائة الف ريال.
ثامنا: التصميم العمراني والحضري للمنطقة الإدارية
قامت الشركة بعمل التصميم العمراني والحضري للمنطقة الإدارية والتي تشكل 10% من مساحة الأرض الإجمالية والتي من المقرر إقامة مرافق ومبان خدمية عليها وتم التعاقد مع أبرز الجهات الهندسية الاستشارية (مكتب النعيم) لإعداد الدراسات اللازمة للمنطقة الإدارية بتكلفة إجمالية (1.100.000) مليون ومائة الف ريال.
تاسعا: بناء مبنى بلدية فرعية
رصدت الشركة مبلغاً وقدره (5.000.000) خمسة ملايين ريال لتنفيذ مبنى البلدية الفرعية للمنطقة إيمانا منها بالجهود التي ستقدمها البلدية الفرعية لخدمة المنطقة الإدارية بصفة خاصة والمنطقة والأحياء المجاورة بصفة عامة.
جميع هذه التكاليف تحملتها الشركة مقابل خدمة المنطقة بصفة خاصة والمدينة بصفة عامة، حيث بلغ إجمالي التكلفة (260.000.000) مئتين وستين مليون ريال ولهذه الأسباب وافقت الأمانة على اعتماد هذا المخطط الذي سيقدم بيئة عمرانية وحضارية تليق باستراتجيات مستقبل عاصمتنا الرياض. ومن المهم أن أشير الى أن نتيجة هذا التعاون المشترك بين الأمانة والقطاع الخاص يصب في مصلحة المدينة في المقام الأول حيث تم توفير أراض حكومية مجانية إضافية في هذا المخطط بالإضافة إلى تحملنا لتكاليف التطوير للبنية التحتية لوقوع المخطط في المرحلة الأولى من النطاق العمراني للمدينة، هذا التعاون سينعكس على حصول المستهلك على منتج عقاري جديد وبيئة عمرانية حديثة شاملة لجميع الخدمات والشوارع الفسيحة والحدائق بالإضافة إلى حصول المستثمر كنتيجة طبيعة على عائد جيد، كل ما ذكرت أعلاه يلخص نجاح فكرة هذا التعاون البناء والالتزام المشترك مع أمانة مدينة الرياض.
ومن جانب آخر أود أن انوه على الدور الذي تقوم به الشركة في المجتمع المحلي حيث قامت الشركة بدعم العديد من الأنشطة والفعاليات، حيث حرصت الشركة ومنذ إنشائها على المشاركة بفعالية في جميع المجالات التي تخدم مجتمع مدينة الرياض وقامت بدعم النشاطات الاجتماعية والثقافية والعلمية والاقتصادية والرياضية من خلال رعايتها للعديد من الفعاليات من احتفالات وأعياد ومناسبات ومؤتمرات وندوات ومعارض مختلفة، وكل هذا يأتي من باب تفعيل التعاون بين القطاعين العام والخاص بالمشاركة في خدمة بلادنا في جميع النواحي والمجالات.
"الريـاض": كم عدد المراحل التنفيذية لهذا المشروع؟
- الشلاش: تم تقسيم مشروع مخطط القصر إلى مرحلتين اثناء مراحل التنفيذ للتطوير، حيث تم حصرهما في مدة قصيرة لإنجاز جميع الأعمال بالرغم من كثرة العناصر بهذا المشروع والخدمات الشاملة حيث إننا لم نأل جهدا في توفيرها وتنفيذها بأعلى المواصفات والاعتناء بالمخرج النهائي لهذا المشروع.
"الريـاض": في أي مرحلة يقف المشروع الآن؟
- الشلاش: تم إنجاز نسبة كبيرة من ناحية البنية التحتية والمخرج النهائي للمشروع حيث تم الانتهاء من أعمال الصرف الصحي والمياه، الكهرباء، والإنارة، ومن أعمال التشجير، وشبكة الري، كما تم إنجاز أعمال رصف الطرق وغيرها من الخدمات الأخرى ويمكن القول بأن ما تم إنجازه يشكل ما نسبته، (90%) من كامل عناصر المشروع.
"الريـاض": ما هي النقلة الحضارية المتوقعة والتي سيحدثها هذا المشروع بهذه المنطقة؟
- الشلاش: هنالك نقلة حضارية نوعية كبيرة سيقدمها هذا المشروع من ناحية تقديم الخدمات التي ستخدم قاطني المشروع والمناطق المجاورة بالإضافة إلى كون المشروع هو الأول من نوعه في مدينة الرياض من ناحية الاستخدامات والتخطيط ورفع الكثافة، حيث تم أخذ الموافقة على مشروع مبان متعددة الأدوار -خمسة وأربعة ادوار- ومن ناحية أخرى يعتبر هذا المشروع هو الأول من نوعه أيضا الذي يتم فيه تطبيق وتنفيذ مفهوم المراكز الحضرية الفرعية، حيث تسعى مدينة الرياض إلى تطبيق مراكز حضرية تصل إلى 12مركزاً حضرياً على مستوى المناطق بمدينة الرياض والمعروف أن المركز الحضري هو مركز تتكامل فيه جميع الخدمات تجارية وإدارية وخدمية مما يقلل الازدحام في مركز المدينة أيضا هناك نقلة كبيرة تمثلت في دراسة جميع عناصر التخطيط فنلاحظ أن جميع الشوارع متسعة وتم مراعاة عملية حركة المشاة في المشروع ودراسة حركة المشاة مع حركة السيارات بحيث نلاحظ إذا كان الشارع بعرض 25م تم تحديد 7أمتار لحركة السيارات والبقية للمشاة حيث تم وضع عناصر عدة من ناحية التشجير وممرات المشاة ومواقف السيارات وهذا بحد ذاته يمثل نقلة حضارية في هذا الجانب.
"الريـاض": ما هو أقصى ارتفاع متوقع للمباني بهذا المشروع؟
- الشلاش: تم التحديد في النظام التخطيطي للمشروع مناطق لمبان بارتفاع خمسة أدوار كأقصى ارتفاع، وهناك مناطق لأربعة أدوار ودوران، ولكن الأغلب في المشروع هو ارتفاع خمسة وأربعة ادوار وتمثل ثلثي المشروع من ناحية مساحة القطع بعد عملية خصم النسبة التخطيطية.
"الريـاض": برأيكم هل سيكون المشروع عبئا زائدا على سكان هذه المنطقة وهل سيؤثر سلبا على الخدمات الموجودة بها ؟
- الشلاش: لقد أخذ هذا المشروع فترة طويلة لوضع الأفكار الأولية للتخطيط حيث تم بحث جميع العناصر التي يؤثر فيها المشروع ويتأثر بها، حيث أجريت دراسات ميدانية وواقعية لأرض المشروع والمناطق المحيطة به للخروج بالتصميم والتخطيط المثالي له، كما روعي فيه المعايير التخطيطية للخدمات العامة في الأحياء السكنية، وتم حساب الكثافة السكانية بزيادة عدد لأدوار حيث تم إعادة تشكيل المساحات بحيث أصبح هناك ساحات وحدائق ضخمة وتوسعة لمسارات الشوارع داخل المنطقة، حيث نلاحظ أن أغلب الشوارع بالمشروع هي بعرض 20م-25م-30م و40م بالإضافة الى وجود مناطق مفتوحة كبيرة جدا، وروعي كذلك دراسة وقياس القدرات الاستيعابية الطبيعية لمرافق الخدمات العامة وتحديد الاحتياجات بدقة لتستوعب الحد الأعلى للسكان الذين سيقطنون بهذا المشروع ان إعادة تشكيل هذه المساحات ستكون كافية، بغض النظر عن الخدمات المتوفرة أصلا في المنطقة المحيطة به، حيث تم أخذ هذا المشروع كحالة منفصلة تم حساب الخدمات الكافية لتغطية هذه الكثافة، لذلك لن يكون هناك تأثير كبير للكثافة لأنه تم إعادة هيكلة المساحات والفراغات. وبما أن نسبة التخطيط لهذا المشروع 33% إلا انه تم إضافة 20% كنسبة تخطيط إضا
فية كزيادة على النسبة المعتادة لتصبح 53% كما ذكرت سابقا وهذه المساحة الإضافية عبارة عن مرافق ومساحات مفتوحة تساعد على استيعاب هذه الكثافة في حدها الأعلى مع العلم أن الكثافة السكانية العامة تبلغ 120شخص - هكتار وبهذا تصبح نسبة المساحة المخصصة للاستعمالات السكنية والتجارية 47% فقط.وبالنظر للخدمات الموجودة بالمخطط والمناطق المجاورة فإننا نستطيع القول بان هذا المخطط سيكون متنفسا للمنطقة وليس عبئا عليها كما سيكون مفككا للاختناقات للأحياء المجاورة.
"الريـاض": كم تبلغ مساحة المرافق الإدارية بالمشروع؟
- الشلاش: تتوفر بالمشروع مرافق ومراكز إدارية تبلغ إجمالي مساحتها 80.000مترمربع تمثل 10% من مساحة الأرض وتحتل قلب المشروع، حيث تشكل مع الساحة وحديقة السويدي والأنشطة التجارية الممتدة منه شمالا وشرقا وغربا مركز حضريا فرعيا لمجموعة الأحياء المحيطة بها ( السويدي، سلطانة، الدريهمية، شبرا، عتيقة وتشتمل على دوائر إدارية وحكومية تخدم المشروع والمنطقة المحيطة به ككل مما يسهل على المواطنين الاستفادة منها بشكل إيجابي.
- "الريـاض": ما هي العناصر المكونة لهذا المركز الإداري؟
- الشلاش: عناصر هذا المركز تتكون من بلدية فرعية، مركز شرطة، كتابة عدل، مركز لإدارة المرور، مركز لإدارة الجوازات، مركز صحي. مركز للدفاع المدني، مركز للأحوال المدنية، مركز للاتصالات، مركز للبريد، وبعض المراكز الحكومية الأخرى، وسوف يحقق وجود هذا المركز الإداري الخدمي الشامل في خفض ازدحام الحركة المرورية وسهولة قضاء الحاجات في مكان واحد كما يحقق فكرة اللامركزية في مدينة الرياض حسب الاستراتيجية التي وضعت لها.
"الريـاض": ما هو التأثير الذي سيحدثه هذا المشروع بالنسبة لسكان هذه المنطقة؟
- الشلاش: هذا المشروع سيجعل من تلك المنطقة ملتقى يشع منها النشاط، وسيخدم المنطقة وقاطنيها بشكل كبير لما سيوفره هذا المشروع من عناصر اقتصادية وتجارية وإدارية وترفيهية، كذلك سيخدم هذا المشروع سكان هذه المنطقة من خلال ربطه للمخططات المجاورة بالجهات الأربعة، حيث سيربط الجهة الغربية بالشرقية والشمالية بالجنوبية مما سيدعم الحركة والنشاط الدائم الذي تمتاز به هذه المنطقة، كما سيضفي هذا المشروع من خلال تصميمه ناحية جمالية لتلك المنطقة بصورة خاصة ومدينة الرياض بشكل عام لما يحتويه من مسطحات خضراء ومناطق مفتوحة وممرات مشاة تم تنفيذها بشكل منسق وجميل يليق بعاصمتنا.
"الريـاض": ما هو التأثير الذي سيحدثه هذا المشروع على مدينة الرياض؟
- الشلاش: بكل تأكيد سيكون لمشروع القصر تأثير ملموس على مدينة الرياض باعتباره مركزاً حضرياً يتوسط مدينة الرياض ويقدم خدماته بشكل اساسي لسكان المنطقة والمناطق المجاورة هذا من ناحية، ومن جانب آخر سيوجه هذا المشروع اتجاه أنشطة المدينة تجاريا وخدميا لهذا الجزء نسبة لوجود هذا التجمع التجاري الضخم مما سيساهم في تخفيف الضغط على مركز المدينة، إضافة إلى التأثير الذي يحدثه من خلال النقلة التطويرية والتخطيطية الحديثة التي غطت جميع الجوانب في هذا المشروع وركزت على النواحي الخدمية ونشر المسطحات الخضراء التي تضفي لمحة جمالية على هذا الجزء من المدينة بشكل خاص ومدينة الرياض بشكل عام.
"الريـاض": ما هي الآثار البيئية والاجتماعية لهذا المشروع ؟
- الشلاش: لقد تم دراسة جميع النواحي التي يؤثر فيها مخطط القصر وروعيت بشكل أساسي الجوانب البيئية والاجتماعية من خلال التخطيط الذي ركز على تنفيذ البنية التحتية كاملة وإيصال جميع الخدمات لكافة الوحدات بالمشروع بحيث لن تكون هناك أعمال فردية تؤثر على الناحية البيئية والجمالية له، كما تم التركيز على عملية تصريف السيول ومياه الأمطار. ومن الناحية الاجتماعية فقد روعي توفير بيئة جميلة من خلال المساحات الخضراء والمناطق المفتوحة وممرات المشاة والمناطق الترفيهية المنتشرة بالمشروع أيضا توفير بيئة تسويقية مميزة من خلال المراكز التجارية التي تم تصميمها بشكل يجعل من التسوق متعة حقيقة وستكون جاذبة للحركة التجارية في المنطقة وترفع جزءاً من الضغط على المراكز التجارية في مدينة الرياض.
"الريـاض": ما الذي يميز هذا المشروع عن بقية المشاريع التطويرية الأخرى؟
- الشلاش: مخطط القصر يمثل نقلة كبيرة في مفهوم التطوير العقاري وسوق العقار بالمملكة بصورة عامة ومدينة الرياض بشكل خاص، فالتطوير العقاري ليس فقط تقديم وتوفير خدمات اولية، بل هو مفهوم يأخذ مجال أوسع واشمل من ذلك ويصل إلى مرحلة تقديم الجودة العالية والتطوير الشامل من ناحية تقديم العناصر التي تخدم المشروع بشكل رئيسي وتهتم بناحية الجودة في عملية التطوير وتقديم الخدمات التي لم تقدم في مشاريع سابقة من طرق مشاة وشبكات ري وخزانات شبكات الري بالإضافة إلى توصيل خدمات المياه والصرف الصحي وكهرباء وهاتف إلى كل قطعة سكنية، حيث لن يحتاج المستفيد إلا مجرد أن يبني فقط ليجد كل الخدمات متوفرة ويمكن ربطها بالوحدة السكنية أو المركز التجاري بسرعة كبيرة وبأقل جهد، وهذه الأشياء لم تطبق في أي مخطط سابق بمدينة الرياض، حيث كانت تنفذ فقط الخطوط الرئيسية،كما يميز هذا المشروع الاعتناء الكامل بالمخرج النهائي وعمل تصريف لمياه الأمطار والسيول وتطوير الطرق والأرصفة، ووضع علامات الإرشاد والسلامة، كل هذه العناصر تكاملت لتمنح هذا المشروع التميز عن بقية المشاريع الأخرى.
"الريـاض": برأيكم هل تتوقعون أن هذا المشروع سيكون معيارا ونموذجا للمشاريع التطويرية اللاحقة؟
- الشلاش: نعم بكل تأكيد، فالسوق العقاري هو عبارة عن سوق منافسة والكل يسعى للتميز وتقديم أفضل الخدمات. وهذا المشروع يعتبر تجسيداً لفكرة التطوير العقاري الشامل وهو كما ذكرنا سابقا يعد نقلة كبيرة في عملية التطوير من ناحية تقديم الخدمات المتكاملة والاهتمام بالبنية التحتية والاعتناء بتفاصيل المخرج النهائي التي تخدم المشروع وتخدم المستخدم النهائي للمشروع. ومن جانب آخر فإن هذا المشروع هو تطبيق فعلي لعملية الشراكة بين القطاع العام ممثلة في أمانة مدينة الرياض والقطاع الخاص ممثل في دار الأركان للوصول إلى منتج حضري جديد تم دراسته بشكل جيد يليق بمستوى مدينة الرياض ويخدم سكانها.
"الريـاض": هل سيدخل هذا المشروع كنموذج حديث من ناحية التصميم والتخطيط في المسابقات الدولية؟
- الشلاش: المشروع أخذ حقه بشكل واسع من ناحية التخطيط والتصميم وقد مر فريق من الاستشاريين والمتخصصين وتمت دراسته من جميع النواحي التخطيطية والاقتصادية والبيئية والجمالية حتى يخرج بشكل متكامل وهذا ما تحقق بحمد الله، كما أن هذا المشروع مؤهل لدرجة كبيرة أن يدخل في المسابقات التخطيطية والتصميمية وينال حظه من الدرجات والجوائز، لأنه حقيقة يشكل نقلة جديدة ومرحلة متقدمة في فكر التخطيط التطويري، وبهذه المناسبة أحب أشيد بالدور الكبير للمصمم (مكتب النعيم) الذي بذل جهوداً كبيرة ومقدرة للخروج بهذا المستوى من التصميم الراقي واخص بالذكر جهود المهندس الدكتور فرحات طاشكندي الذي قدم خلاصة تجربته الطويلة في العمل الهندسي وتقديم فكر إبداعي في التخطيط لهذا المشروع.
"الريـاض": هناك إطلالة تجارية بالجزء الشمالي للمشروع ما هي رؤيتكم لهذا الجزء من ناحية شكل المباني والاستغلال التجاري لها؟
- الشلاش: هذا الجزء من المشروع وهو المطل على شارع السويدي العام تم تخصيصه ليكون عبارة عن مركز تجاري ضخم، حيث تبلغ مساحته ( 61) ألف متر مربع وبارتفاع أربعة أدوار ويشكل مع مركز الخدمات وحديقة السويدي والساحة العامة مركزا جديدا في جنوب الرياض لخدمة السكان، كما أن هناك نوعا آخر من الأنشطة التجارية عبارة عن قطع باستعمال مشترك تطوير بنايات مؤلفة من أربعة أدوار تم تخصيص الدور الأرضي للنشاط التجاري والأدوار الثلاثة الباقية موزعة ما بين مكتبي وسكني مما سيعزز من الكثافة المطلوبة لإنجاح الشارع التجاري بعرض ( 40متراً) والممتد من شرق المشروع إلى غربه بطول (1500) بالإضافة إلى شارعي الثلاثين المتفرعين منه والمحيطين بحديقة السويدي.








لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
مخطط القصر.. ثقافة عقارية جديدة ونقلة في التطوير العقاري الشامل
http://www.sahmy.com/t1079.html


 


موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 06:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.