بورصة الاسهم السعودية




استرجاع كلمة المرور المفقودة طلب كود تنشيط العضوية تنشيط العضوية أنظمة المنتدى
العودة   بورصة الاسهم السعودية > المنتدى الرئيسي > الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه
الأخبـار والإعلانـات الإقتصـاديـه  المستجدات الإقتصاديه في الصحف اليوميه ومتابعه أخبار تداول الشركات وهيئة سوق المال



مناقشة تأسيس سوق خليجية موحدة للأوراق المالية

موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-10-2004, 09:38 PM   #1
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي مناقشة تأسيس سوق خليجية موحدة للأوراق المالية

كتبت هذه المشاركه بتاريخ [ قديم 02-10-2004, 09:38 PM ]
عزيزي القارئ : تذكر أنْ ماتقرأُه يمثل وجهة نظر كاتبهِ فقط ، وتعوّد دائماً على إتخاذ قرارك بعد مزيد من التفكير والتحليل لما تقرأهُ

مناقشة تأسيس سوق خليجية موحدة للأوراق المالية


مسقط ـ واس
02/10/2004 /
يستعرض مؤتمر «دور البورصات الخليجية في دعم وتفعيل إمكانيات التنمية الاقتصادية في دول المجلس»، الذي يعقد اليوم في العاصمة العُمانية مسقط، سبعة محاور رئيسية حول حجم إمكانيات أسواق الأوراق الخليجية، ومدى مساهمتها في تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية ويعقد المؤتمر تحت رعاية مقبول بن علي بن سلطان وزير التجارة والصناعة العُماني، وتنظمه الهيئة العامة لسوق المال العمانية بالتعاون مع مركز الفنر لتنظيم المعارض والمؤتمرات في الكويت، ويستمر يومين ويدرس المؤتمر بعض المؤشرات التي تعكس مدى كفاءة الأسواق المالية الخليجية والصعوبات التي تواجهها، ومحاولة وضع التصورات لتطوير عمل هذه الأسواق، وتحقيق نوع من الترابط أو التكامل الاقتصادي بينها لتمكينها من مواجهة التغيرات الاقتصادية.
وأكد مصدر مسؤول في الهيئة العامة لسوق المال العُمانية، أن المؤتمر يعتبر تظاهرة اقتصادية، حيث سيشارك فيه القائمون على القطاعات وأجهزة أسواق المال المختلفة في دول مجلس التعاون الخليجي، سواء في تقديم أوراق العمل أو المشاركة في طرح وجهات النظر حول مستقبل الأسواق المالية في دول المجلس وقال إن المؤتمر سيناقش سبعة محاور رئيسية المحور الأول يدور حول التعرف على المتعاملين في البورصة والأوراق المالية المتداولة، ووظائف سوق الأوراق المالية ومؤشرات كفاءته فيما يتطرق المحور الثاني إلى موضوع الازدهار والانكماش في الأسواق المالية مع دراسات الأزمات المختلفة وأضاف أن المحور الثالث يدور حول البورصات الخليجية ودورها في التنمية من خلال تقديم نبذة تاريخية عن البورصات الخليجية ودورها في جذب الاستثمارات المحلية والعربية والأجنبية في تحقيق التنمية الاقتصادية فيما يناقش المحور الرابع دور الجهاز المصرفي في دعم برامج التخصيص وتنشيط أسواق الأوراق المالية الخليجية وأوضح المصدر أن المحور الخامس يتناول موضوع عولمة الأسواق المالية والرؤية المستقبلية للبورصات الخليجية ويتناول المحور السادس محاولة وضع المؤشرات للإنذار المبكر قبل وقوع الأزمات وأشار إلى أن المحور السابع والأخير يتناول الآليات المقترحة لزيادة القدرة التنافسية للبورصات الخليجية، ويشمل دور الحكومات في تنشيط سوق الأوراق المالية، دور صناديق الاستثمار في تنشيط البورصة، السوق الخليجية الموحدة للأوراق المالية، وأنماط التعاون المطروحة على الدول الخليجية .








لحفظ الموضوع والإستفاده منه إستخدم هذا الرابط :
مناقشة تأسيس سوق خليجية موحدة للأوراق المالية
http://www.sahmy.com/t1056.html


 


قديم 02-10-2004, 09:58 PM   #2
معلومات العضو





مسمار غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
مسمار is on a distinguished road



افتراضي مطالبة بإيجاد سوق خليجية موحدة

مطالبة بإيجاد سوق خليجية موحدة

حيدر بن عبد الرضا GMT 18:00:00 2004 السبت 2 أكتوبر
مسقط: يناقش مؤتمر "دور البورصات الخليجية في دعم وتفعيل إمكانيات التنمية الاقتصادية في دول المجلس" غدا في جلسته الثانية موضوع سوق خليجية موحدة للأوراق المالية واستعراض بعض التجارب لعدد من الأسواق الخليجية حول كفاءة أسواق الأوراق المالية العربية.
وقد أكد مسؤول عماني رفيع اليوم عند افتتاحه للمؤتمر أن أسواق الأوراق المالية بدول المجلس يمكنها أن تلعب دورا كبيرا في التنمية الاقتصادية الخليجية من خلال قيام شركات المساهمة العامة بجذب الاستثمارات المحلية والخليجية والأجنبية، موضحا أن هذه الأسواق إضافة إلى القيمة السوقية للشركات المدرجة بها بدأت في النمو خلال السنوات الأخيرة بفعل استثمار الشركات المساهمة العامة.

وقال السيد مقبول بن على بن سلطان وزير التجارة والصناعة – رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لسوق المال العماني أن الأسواق الخليجية يمكنها أيضا أن تلعب دورا أكبر في التنمية الاقتصادية في حالة وجود التنسيق بين هذه الأسواق، وتقريب التشريعات والإجراءات وتسهيلها نظرا لغياب المخاطر المتعلقة بصرف العملات، وعدم وجود تضخم يذكر في الأسواق الخليجية، وتشابه البيئة الاستثمارية في تلك الأسواق مبينا أن التنسيق والتسويق الجيد واللقاءات بين الأسواق الخليجية ستساعد المستثمر الخليجي على فهم هذه الأسواق. وطالب الوزير العماني مسؤولي الأسواق الخليجية والشركات المساهمة بضرورة نشر الوعي المتعلق بالأدوات المالية الجديدة مطالبا الحكومات بدور أكبر في تنفيذ التخصيص لدوره الهام في تنشيط الأسواق المالية وإقامة شركات مساهمة جيدة، مشيرا إلى أن السلطنة بدأت في إعطاء التخصيص أهمية كبيرة إلى جانب الدور الرقابي لهيئة سوق المالي وفصله عن سوق مسقط للأوراق المالية مما يعطى ثقة اكبر للمستثمر الخليجي والعالمي للاستثمار في السوق خلال الفترة المقبلة.

من جانبه أكد السيد يحيى بن سعيد الجابري الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لسوق المال في كلمته اليوم أن مستوى الالتزام بالقوانين والأنظمة من قبل المتعاملين في سوق الأوراق المالية قد تطور بشكل تدريجي وملحوظ خلال السنوات الماضية، كما أسهم ميثاق تنظيم وإدارة شركات المساهمة العامة في تنظيم العمل في هذه الشركات حيث حدد الإطار الهيكلي والتنظيمي لشركات المساهمة العمة ورؤساء مجالس إداراتها التنفيذية بما يضمن تحقيق مصالح الشركة وحقوق المساهمين. وقال أن الهيئة العامة لسوق المال تتطلع من خلال هذه المشاركة دعم وتفعيل إمكانيات التنمية الاقتصادية في دول المجلس، و توثيق عرى التعاون بين الأسواق الخليجية معربا عن أمله في تتمكن الأسواق الخليجية من المساهمة الفعالة في تحقيق التنمية الاقتصادية الخليجية.
من جانب آخر قال فريد كلندر رئيس مركز (الفنر) لتنظيم المعارض والمؤتمرات بدولة الكويت أن معظم أسواق رأس المال العربية لا تزال تعانى من عدم تبلور فلسفة اقتصادية واضحة تؤمن بأهمية دور القطاع الخاص في عملية التنمية وما يقتضيه ذلك من إتاحة الفرصة أمام هذا القطاع ليؤدى دوره في الحياة الاقتصادية.

وأوضح أن دول مجلس التعاون الخليجي تشهد حاليا تغيرات هيكلية رئيسية باتت تطال فلسفة الاقتصاد الهيكلي نفسها وأصبحت تقوم على عاملين أساسيين هما الملكية الخاصة وحرية الأسواق اللذان يقودان إلى تحرير الاقتصاد من سيطرة الدولة مشيرا إلى أن العديد من الدول العربية أخذت منذ الثمانينات من القرن الماضي في تطبيق برامج اقتصادية جديدة تقوم على جملة ركائز أهمها الإصلاح الاقتصادي وسياسات التخصيص وتشجيع الاستثمار من خلال التركيز على تحرير الأنشطة الاقتصادية من القيود وإطلاق قوى السوق وتقليص دور الدولة في النشاط الاقتصادي.
ويناقش المؤتمر عدد من أوراق العمل التي تهم البورصات الخليجية ودورها في التنمية الاقتصادية في ظل التغيرات والأسواق المالية لدول المجلس التعاون الخليجي، والآليات المقترحة لزيادة القدرة التنافسية للبورصات الخليجية والمتطلبات التشريعية لتطوير أسواق المال في دول الخليج العربية.
وقد عقد اليوم جلسة حوار رئيسية شارك فيها القائمون على القطاعات وأجهزة أسواق المال المختلفة في دول مجلس التعاون الخليجي وكذلك الأكاديميون والباحثون وذوى الاهتمام حيث خصصت لمناقشة قضايا أسواق المال، فيما ستناقش جلسة الغد قضايا أخرى تتعلق بالتداول الإلكتروني عبر الانترنت للبورصات الخليجية وتحفيز الاستثمار الخارجي في الأسواق الخليجية بجانب إنشاء سوق خليجية موحدة للأوراق المالية.








 
قديم 04-10-2004, 11:56 AM   #3
معلومات العضو





الفارس غير متواجد حالياً

أحصائية الترشيح

عدد النقاط : 10
الفارس is on a distinguished road



افتراضي

مؤتمر دور البورصات الخليجية في دعم التنمية بمسقط يدعو لإصلاحات عاجلة
خبراء يطالبون بفتح الأسواق المالية الخليجية للاستثمار الأجنبي وفق ضوابط

مسقط: الوطن
دعا خبراء ماليون خليجيون إلى إنشاء هيئات أسواق مالية تتمتع باستقلال مالي وإداري في دول مجلس التعاون, وفتح الأسواق المالية الخليجية للاستثمار الأجنبي ضمن شروط وضوابط محددة.
وطالبوا في توصيات صدرت عن مؤتمر دور البورصات الخليجية في دعم وتفعيل إمكانيات التنمية الاقتصادية في دول الخليج الذي اختتم أعماله في مسقط أمس بتوسيع قاعدة السوق من خلال طرح أدوات جديدة كسندات الدين وأذونات الخزينة والمشتقات المالية والعمل على تشجيع تقديم خدمات التداول الإلكتروني لخدمة المستثمرين لاسيما صغارهم.
وتضمنت التوصيات تشجيع قيام شركات وساطة كفؤة قادرة على المنافسة والابتكار وتوفير أعلى معايير الإفصاح على مستوى الشركات وتعزيز الأنظمة المتعلقة بحوكمة الشركات وكشف ومنع الممارسات الخاطئة المخالفة للقوانين.
وحث المشاركون في المؤتمر حكومات دول مجلس التعاون لتنفيذ إجراءات إصلاحية من خلال وضع وتنفيذ القوانين والتشريعات وآليات العمل المناسبة وفي مقدمتها قانون الشركات وسوق الأوراق المالية ولوائحه التنفيذية إضافة إلى أنظمة الاستثمار الضريبية المتعلقة بتداول الأوراق المالية.
ودعا المؤتمر إلى تشجيع وجود المستثمرين المؤسسين في السوق كشركات الاستثمار المشترك والتأمين وصناديق الاستثمار بالإضافة للاستمرار في برامج الخصخصة كعامل منشط لأسواق المال حيث تمثل أسواق الأوراق المالية إحدى آليات تنفيذ عمليات البيع لهذه الشركات والمؤسسات عبر الاكتتاب العام.










 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة









الساعة الآن 12:07 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.